متابعة (17): محاكمة القساوسة والناشط

  • 0

متابعة (17): محاكمة القساوسة والناشط

اليوم الموافق 11 مايو 2017 ظهراً أطلق سراح القس/ حسن عبدالرحيم والناشط/ عبدالمنعم عبدالمولي بعفو رئاسي صادر عن الرئيس السوداني/ عمر البشير.

لقد صدر العفو الرئاسي بعد أن قضي الإثنان أكثر من ستة عشرة شهراً بالحبس، ذاك الحبس الذي بدأ بحراسات جهاز الأمن ونيابة أمن الدولة ثم جزء من الحكم القضائي الذي صدر بواسطة محكمة الخرطوم وسط لإثني عشرة سنة.

تقدير

تعبر HUDO Centre عن تقديرها للدعم والضغط الذي مورس من جانب المجتمع الدولي وهيئاته كما منظمات المجتمع المدني المحلية والعالمية. وتشكر HUDO Centre كل من ساهم بشكل مباشر أو غير مباشر من أجل إنهاء معاناة الإثنين وأسرهم

وتناشد HUDO Centreكل المعنيين بمواصلة الضغط حتي يسود إحترام حقوق الإنسان بالسودان.

 

إنتهي

لمزيد من المعلومات الرجاء الكتابة إلي: hudo2009@gmail.com

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

متابعة (16): محاكمة القساوسة والناشط

بعد جلسة النطق بالحكم (الملخص أدناه) فى التاسع والعشرين من يناير 2017 برئاسة القاضي د. أسامة عبد الله بمحكمة الخرطوم وسط 

المتهم الأول السيد/ بيتر جاسك السجن مدي الحياة

المتهم الثاني القس/ حسن عبدالرحيم كودي السجن 12 عاماً

المتهم الثالث الناشط/ عبدالمنعم عبدالمولى السجن 12 عاماً

فلقد تم إطلاق سراح المتهم الأول في يوم السادس والعشرون من فبراير 2017 بعفو رئاسي صادر من رئيس الجمهورية/ عمر البشير، وذلك نتاج الجهود الدبلوماسية التي أجرتها دولة التشيك مع جمهورية السودان والتي أختتمت بزيارة وزير خارجية التشيك للخرطوم/ السودان.

أما بخصوص المتهمين الثاني والثالث، فقد إستأنفت هيئتي الدفاع الحكم الصادر لدي محكمة الإستئناف في يوم التاسع من فبراير 2017.

منذ تاريخ الإستئناف لدي محكمة الإستئناف، فقد سُجل تباطؤ في سير الإجراء. ففي يوم التاسع من أبريل (بعد شهرين من تاريخه) شكلت الدائرة المختصة بالنظر في الإستئناف. علق أحد محاميي هيئة الدفاع قائلاً: نعتبر هذا التباطؤ متعمداً حيث لم نشهده من قبل كما أنه ضد المادة 4/ج مبادئ قانون الإجراءات الجنائية.

التوصيات

تعبر منظمة HUDO عن قلقها الشديد لتباطؤ المحكمة مما يعتبر منافياً لقانون الإجراءات الجنائية والمعايير الدولية للعدالة.

إذ تحث HUDO كل من:

• محكمة الإستئناف، بضرورة الإسراع في الإجراءات مع ضمان تحقيق العدالة.

• سفارات الدول بالسودان كما المجتمع الدولي، بضرورة إيلاء القضية مزيداً من الإهتمام.

 

إنتهي

لمزيد من المعلومات الرجاء الكتابة إلي: hudo2009@gmail.com

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا