إصابة بعيار ناري وإعتقال حافظ موسي النور بالدلنج، السودان

  • 0

إصابة بعيار ناري وإعتقال حافظ موسي النور بالدلنج، السودان

في السادس من مايو 2017، أعتقل حافظ موسي النور بعد إصابته بعيار ناري في ساقه الأيمن بواسطة الجيش السوداني لسبب غير معلوم حتي الآن. رحل بعدها لمعتقلات الإستخبارات بقيادة الدلنج العسكرية حيث حرم من تلقي العلاج كما الزيارة بواسطة أسرته مما زاد المخاوف حول حالته الصحية. 

حافظ موسى النور، 25 سنة، مزارع، متزوج وأب لطفل في شهره الأول. يسكن بقرية كلندي/ الكرقل بجنوب كردفان علي بعد خمسون كيلومتر جنوب الدلنج علي طريق الدلنج كادقلي.

لقد أتي حافظ لمدينة الدلنج في زيارة لقريبه المريض بمستشفي الدلنج. في طريق عودته لقريته عابراً نقطة التفتيش وهو يقود دراجته البخارية يفاجأ بعيار ناري يصيبه في ساقه الأيمن مما تسبب في سقوطه. في الحال قدم إليه خمسة جنود من الجيش السوداني عمدا علي رفعه بظهر العربة التي تقلهم وإتجهوا عائدين لمقر القيادة العسكرية بالدلنج. عند علم أفراد من أسرته بالحادث من شهود عيان توجهوا للقيادة العسكرية حيث أكد لهم الجنود إعتقاله ولكن لم يسمح لهم بزيارته أو رؤيته.

تحصلت HUDO علي معلومات مؤكدة من مصدر موثوق بأن حافظ لم يتلقي أي نوع من العلاج أو الرعاية الصحية مما زاد المخاوف علي صحته وحياته.

تنادي HUDO علي حكومة السودان

• بضرورة السماح دون إبطاء بعلاج حافظ كما زيارته بواسطة أسرته

• ضرورة الكشف عن سبب إعتقاله كما السماح له الإتصال بمحاميه

• ضمان إطلاق سراحه الفوري والغير مشروط أو تسيير إجراءات قانونية في مواجهته في حال ثبوت جرم إرتكبه.

• ضرورة إجراء تحقيق حول الحادث مع إعلان نتائجه علي الملأ ومحاسبة المسؤليين عن ذلك.

• ضرورة إيقاف إستهداف المدنيين.

 

معلومات إضافية

تفرض السلطات الأمنية (أمن و جيش) بمدينة الدلنج، رقابة عالية علي تحركات المواطنيين. لقد درجت تلك السلطات الأمنية علي إتهام المواطنين القادمين من القري الطرفية للمدينة وبالأخص الذين يقودون دراجات نارية بأنهم يزودون الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال بالمؤن، لهذا السبب أعتقل وعذب المئات من المواطنين، فلقد وصلت HUDO العديد من التقارير التي توثق لذلك.

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا