Category Archives: 2012

  • 0

حسيني الفكي علوان كوكو

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم:                            حسيني الفكي علوان كوكو

العمر:                           25 سنه

المهنه:                           طالب (جامعة بابنوسه)

الحاله الإجتماعيه:            عازب

تاريخ الإعتقال:                23/10/2012

مكان الإعتقال:                قرية عرديبه

مكان الإحتجاز:               ويرني / جبال النوبه

 

التفاصيل:

المذكور أعلاه كان مسافراً بتراكتور مع آخرين من أبوجبيهه الي الليري, عند قرية عرديبه (بين كالوقي والليري) تمت مهاجمتهم بواسطة قوة من الجيش الشعبي (SPLA/N). أسفر هذا الهجوم عن مقتل إثنين بأعيره ناريه بينما هرب البعض, وتم إعتقال المذكور ومعه سيده أثيوبيه. أستخدم المعتقلين الإثنين في حمل بضائع من التراكتور.

تحصلت (HUDO) علي معلومات أكيده بأن الإثنين أحياء محتجزين في قرية ويرني بواسطة الجيش الشعبي (SPLA/N).

 

الإسم:                            ضحيه محمد أبكر

العمر:                           35 سنه

المهنه:                           راعي

الحاله الإجتماعيه:            متزوج

تاريخ الإعتقال:                مايو 2012

مكان الإعتقال:                وادي كاو

الجهه المعتقله:                الجيش الشعبي (SPLA/N)

مكان الإحتجاز:               كاو / جبال النوبه

 

الإسم:                            آدم كزيمه كافي

العمر:                           38 سنه

المهنه:                           راعي

الحاله الإجتماعيه:            متزوج

تاريخ الإعتقال:                مايو 2012

مكان الإعتقال:                وادي كاو

الجهه المعتقله:                الجيش الشعبي (SPLA/N)

مكان الإحتجاز:               كاو / جبال النوبه

 

التفاصيل:

المذكوران (ضحيه وآدم) راعيي أبقار أضاعا جزء من قطيعهما, وفي رحلة بحثهما قادتهم أرجلهم لمنطقة وادي كاو الذي يتبع لمناطق سيطرة الجيش الشعبي, حيث تم إعتقالهم وإقيادهم بواسطة قوة من الجيش الشعبي إلي معسكر قرية كاو.

تنويه: هناك حديث غير مؤكد بأن أحدهم مصاب.

 

(تطالب HUDO بضرورة إطلاق سراحهم وتأمين سلامتهم لحين وصولهم لزويهم)

 

HUDO

20 ديسمبر 2012

 

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: شريف عبد التام وآخرون

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: شريف عبدالتام

العمر: 37 سنه

المهنه: مساعد طبي

الحاله الإجتماعيه: متزوج

تاريخ الإعتقال: 07/06/2011

الجهه المعتقله: الإستخبارات العسكريه

مكان الإعتقال: كادقلي

الإتهام: عضوية الحركه الشعبيه لتحرير السودان / شمال (SPLM/N)

الزيارات: لا توجد

الإسم: يوسف صالح كوكو كاسنقا

العمر: 36 سنه

المهنه: حارس مستشار والي جنوب كردفان (ياسر كباشي)

الحاله الإجتماعيه: متزوج

تاريخ الإعتقال: 27/10/2012

الجهه المعتقله: الإستخبارات العسكريه

مكان الإعتقال: كادقلي

الإتهام: تصحيح قصف مدفعية (SPLM/N) علي مدينة كادقلي

الزيارات: تمت زيارته فقط بواسطة مستشار الوالي (ياسر كباشي)

الإسم: ثواني أحمد إبراهيم كنو

العمر: 39 سنه

المهنه: عامل

الحاله الإجتماعيه: متزوج

تاريخ الإعتقال: 27/08/2012

الجهه المعتقله: جهاز الأمن الوطني

مكان الإعتقال: كادقلي

الإتهام: تصحيح قصف مدفعية (SPLM/N) علي مدينة كادقلي

الزيارات: لا توجد

الإسم: إبراهيم كنو مهنا

العمر: 34 سنه

المهنه: موظف (DCA)

الحاله الإجتماعيه: عازب

تاريخ الإعتقال: 07/06/2011

الجهه المعتقله: الإستخبارات العسكريه

مكان الإعتقال: كادقلي

الإتهام: عضوية الحركه الشعبيه (SPLM/N)

الزيارات: لا توجد

الإسم: إدريس داوؤد

العمر: 40 سنه

المهنه: موظف (DCA)

الحاله الإجتماعيه: متزوج

تاريخ الإعتقال: 07/06/2011

الجهه المعتقله: الإستخبارات العسكريه

مكان الإعتقال: كادقلي

الإتهام: عضوية الحركه الشعبيه (SPLM/N)

الزيارات: لا توجد

جميعهم زيارتهم ممنوعه بإستثناء زيارة مستشار الوالي ليوسف صالح. نطالب المنظمات الدوليه بممارسة المزيد من الضغط للإفراج عنهم أو تقديمهم لمحاكمات عادله تراعى فيها جميع حقوقهم.

أطلق سراحه الآن

الإسم: موسى أبكر كافينا

العمر: 40 سنه

المهنه: معلم

الحاله الإجتماعيه: متزوج

تاريخ الإعتقال: 17/07/2012

تاريخ إطلاق السراح: 14/11/2012

الجهه المعتقله: الإستخبارات العسكريه

مكان الإعتقال: أبوجبيهه

 

HUDO

20 نوفمبر 2012

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

حملة أعتقالات واسعة بكادقلى

Category : 2012 , Urgent Actions

          مابين يوم 7/11 – 9/11/2012 م إعتقلت السلطات (جهاز الأمن الوطنى) بكادقلى ما لا يقل عن خمسون مواطناً ما بين نساء ورجال بتهمة أنهم أرعبوا وحرضوا المواطنين على الخروج من كادقلى وذلك بإذاعة خبر الهجوم المذمع على كادقلى، .وذلك دون توفر أى دليل. إحتفظت السلطات بتلفوناتهم مفتوحه ، وكل ما رن تلفون يجلب صاحبه للرد مع فتح مكبر الصوت،وما زالت التلفونات بحوزة جهاز الأمن تترقب من يتصل، وما زال المعتقلين الرجال بالزنازين والنساء يراوحن ويحضرن بأمر جهاز الأمن. فقد توفرت لدينا بعض الأسماء من النساء وهن:

1. الإسم: حواء كباره مساعد

العمر: 55 سنة

الحالة الإجتماعية: متزوجة 

المهنة: باحثة إجتماعيه بوزارة الرعاية الإجتماعية - كادقلى

الحالة الصحية: تعانى من مرض إرتفاع ضغط الدم

طريقة الإحتجاز: جزئى – تبقى بمكاتب الجهاز النهار بطوله وجزء من الليل يومياً

(أعتقلت من منزلها بملابس النوم ولم يسمح لها بتبديلها)

2. الإسم: ساميه حسين مدو

العمر: 52 سنة

الحالة الإجتماعية: متزوجة ولديها أبناء وأحفاد

المهنه: موظفة بوزارة الشباب والرياضة – كادقلى

طريقة الإحتجاز: جزئى – تبقى بمكاتب الجهاز النهار بطوله وجزء من الليل يومياً

3. الإسم: مها على

العمر: 40 سنة

الحالة الإجتماعية: أعزب

المهنه: معلمه

طريقة الإحتجاز: جزئى – تبقى بمكاتب الجهاز النهار بطوله وجزء من الليل يومياً

4. الإسم: أمال عبد العزيز

أعتقلت بالموقف حال وصولها وهى قادمة من الأبيض. وكان التحقيق معها بسؤالها (إنت قادمه لماذا والناس خارجه؟)

سنعمل على الإفادة بما تبقى بتفاصيل المعتقلين متى توفرت

 

الأجواء العامة فى المدينة

تبدو المدينة شبه خاليه. فبالأمس (10/11) مباراة هلال كادقلى والأمل عطبره بلا جمهور تقريباً برغم مجانية الدخول. أما المدارس بلا تلاميذ , مما حدا بالسلطات عمل دعاية بمكبرات الصوت على عربات حامت الأحياء تنادى بأن الدراسة مستمرة وضرورة حضور التلاميذ لأن الإمتحانات فى موعدها، وفعلاً بدأت الإمتحانات لنصف العام اليوم بحضور هذيل للطلاب حيث جلهم غادروا مع زويهم (أما الموظفين المجبرين على البقاء أرسلوا أبناءهم بعيداً عن المدينة).

 

Human Rights and Development Organization

11/11/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

الآنسة: تيسير عبد القادر البشرى

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: تيسير عبد القادر البشرى 

العمر: 26 سنة

المؤهل الأكاديمى: جامعى

المهنه: موظفة بإدارة العودة الطوعية – كادقلى

الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية

الموطن الأصلى: تالودى

مكان العمل والإقامة: كادقلى

تاريخ الإعتقال: 05/11/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

المكان الذى أعتقلت منه: كادقلى – موقف البصات السفرية

طريقة الإعتقال: الحضور والإحتجاز يومياً والبقاء بمكاتب جهاز أمن الدولة حتى المساء 

التفاصيل:

لقد أُعتقلت المذكورة من موقف البصات صباح يوم 5/11 حيث كانت برفقة قريبه لها تود أن ترسل بعض الأشياء للأبيض، فمروا بالمكتب الفرعى لجهاز الأمن (حيث أن الإجراء الجديد بكادقلى يقتضى إستخراج إذن من مكتب جهاز الأمن لأي شئ مرسل من كادقلى)، وبعد إستخراج الإذن لحق بها أحد الأفراد الموجودين وأمرها بالرجوع للمكتب فرجعت وبعدها تم ترحيلها لمكتبهم الرئيس.

خضعت فى هذا اليوم للإستجواب تحت تهديد السلاح (المسدس على رأسها) مع حجز تلفونها لديهم, وكل الإستجواب كان يدور حول إنتماءها للحركة الشعبية وهددت بأن تذكر من يتصل عليها تلفونياً من حاملى السلاح وعلاقتها بتصحيح القصف. دحضت كل الإتهامات بأنها فى الإعتقال السابق أفرج عنها بعد أن أقسمت على اليمين بتجميد نشاطها، وهى باره بهذا القسم ولاعلاقة لها بما يدعون. بقيت محتجزه الى حين حضور مديرها فى العمل (الساعة الحادية عشرة ليلاً) وبعد حديثه معهم سمح لها بالذهاب والحضور باكراً.

حضرت صباح اليوم الثانى (6/11) أحضر لها التلفون وأمرت أن تستقبل أى محادثة مع فتح مكبر الصوت وتخضع بعد أى محادثة لإستجواب من هو وأين. وفى المساء أمرت بالذهاب والحضور باكراً.

ذهبت اليوم (7/11) وكما اليوم السابق تستقبل المحادثات الى أن حضر مديرها للمرة الثانية ودار حوار بينه وبينهم على أثره أمرت بالذهاب الساعة الواحدة ظهراً على أن تحضر غداً.

ومازالت تواصل هذا المسلسل المقلق ولا تدرى الى متى.

Human Rights and Development Organization

07/11/2012 م

 

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

إبادة ومجزرة تتعرض لها قبيلة لفوفة بالليرى

Category : 2012 , Urgent Actions

               الليرى مدينة صغيرة تتكون من شقين هما الليرى شرق والليرى غرب يفصل بينهما جبل وهى الأن رئاسة محلية الليرى (كانت تتبع قبل وقت قريب لمحلية تالودى). تبعد عن تالودى حوالى 56 كيلو متراً شرقاً. يعتبر السكان الأصليين هم لفوفة وطلسه والليرى (قبائل نوبية) كما يوجد مكون من القبائل العربية (مثل الكواهله والحوازمة) و المستعربة (أصولها نوبية) وبعض القبائل الأفريقية, كما توجد بعض الأسر من الشمال النيلى والتى إمتزجت بالقبائل المحلية (أغلبها فى الليرى غرب).

فى يوم 22/10/2012 م تعرضت مجموعة مسلحة لتراكتور قادماً من أبوجبيهه محملاً بالبضائع عند منطقة عرديبة ، راح ضحية الحادث أربعة قتلى (أحدهم يدعى شعبان عثمان يعقوب) وعند تتبع الأثر قاد فى إتجاه الجبل وهذا ما جعل الدفاع الشعبى والجيش الحكومى تكوين قوة للصعود ، فتم الصعود يوم 23/10/2012 م فتصدت القوة الموجودة بالجبل لهم وأحدثت خسائر فى صفوف الصاعدين (16 قتيلاً وبعض الجرحى). بعدها عمدت السلطات لتكوين قوة أكبر (جاء إمداد من الجيش النظامى الموجود بالليرى غرب) حاصرت بها الجبل. برغم ذلك تمكنت قوة الحركة الشعبية المتمركزة بالجبل من النزول والخروج من الجبل. كانت ردت الفعل الإنتقامية تجاه المدنيين العزل فعمد الدفاع الشعبى وقوة الجيش لحرق أحياء بأكملها تسكنها لفوفة (حى تكوى وحى تيرو / قعر الجبل) بزعم أن هذا هو المعبر الذى دخلت وخرجت به القوة ، كما إعتقلت مجموعات كبيرة (نكرر أعداد كبيرة) من النساء والرجال بزعم أنهم ساعدوا فى العبور وهم الأن تحت التعذيب حيث رحلوا لقيادة الجيش بلليرى غرب, ويتردد الحديث بأنه تمت تصفية ثمانية بالليرى غرب (وبعض المصادر تتحدث عن تصفية سبعة عشرة شخصاً) منهم:

• أدم جوجو – هو مك لفوفة (وهو أكبر زعيم قبلى للفوفه تحته خمسون مشيخة ورمز للقبيلة) . من أثرى أثرياء الليرى شرق وغرب، ولقد تم نهب كل دكاكينه بواسطة و إشراف الدفاع الشعبى كما تمت مصادرة عرباته وتركتراته وبيوته بواسطة الجيش.

• حجاب الفكى – رقيب شرطة من أبناء لفوفة

أما المعتقلين منهم:

• عبد الله جوجو (ذكر) – شقيق المك

• حواء الكورة (إمرأة) 

• كِله مرزوق (إمرأة)

• نورة (انثى)

• أدم تيلا (ذكر)

اليوم 01/11/2012 م كونت قوة أكبر (أضيفت لهم قوة من الدفاع الشعبى تالودى وكالوقى) وتمشط الأن كل القرى بالجبل .

سنعمل جاهدين تكملة الأسماء والتحقق أكثر مما يجرى هناك. فقط تأكدوا بأن هناك قتل وإعتقالات وحرق ونهب للممتلكات وكل ذلك تأكد فى مواجهة لفوفه, وحتى الأن نسعى للتقصى هل شمل ذلك المورو أم لا, لأن هناك حديث أن القوة المعنية مشاركين بها المورو (لا ندرى هل هذا صحيح أم لإيجاد سبب لتصفيتهم كذلك), مع العلم لم يدر اى حديث عن أسير أو قتيل وسط تلك القوة حتى يستدلوا به. 

نطلب التحرك عاجلاً لوقف الإعدامات والتعذيب للمعتقلين وما نتوقعه من إنتهاكات سوف تمارس فى قرى أعلى الجبل والتى سكانها جميعهم من لفوفة, لأن ما يتردد فى المدينة بأن الهجوم على التراكتور وكل المسئولية تقع على عاتق لفوفة ولا يقولون الحركة الشعبية, مما حدا بهم إستهداف هذه القومية.

Human Rights and Development Organization

01/11/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: داؤود كنونة

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: داؤود مؤمن كنونة
العمر: 26 سنة
الحالة الإجتماعية: أعزب
الموطن: الدلنج
المهنة: طالب (يدرس صيدلة بالهند، جمد الدراسة لظروف مادية)
الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية لتحرير السودان (SPLM)
تاريخ الإعتقال: 19/10/2012 م
أعتقل فى: مدينة الدلنج
الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات
مكان الإعتقال: زنازين جهاز الأمن بالدلنج
التهمة: الإنتماء للحركة الشعبية

تفاصيل:
لقد بدا داؤود دراسة الصيدلة فى إحدى جامعات دولة الهند وأضطر لقطع الدراسة (تجميد) نسبة لظروف أسرته المادية , وبقى بالدلنج – مدينته - مع أهله يكافح جاهداً فى أن يوفر مايلزمه من مال لتكملة دراسته. ولنشاطه وما عرف عنه من مثابرة فقد كان من الفاعلين فى إنتخابات 2011 م داعماً للحركة الشعبية وهذا ما جعله يدفع الثمن الأن نسبة لرفضه المغادرة خارج الولاية كما فعل الكثير من الشباب.
أقتيد بواسطة مجموعة مسلحة من جهاز الامن والمخابرات لمكاتبهم حيث قبع هناك (يتردد حديث بين العامة بأنه رحل بعد أيام من إعتقاله للخرطوم, حتى الأن لم يتسنى لنا التأكد ومازلنا نعمل على ذلك).

Human Rights and Development Organization
30/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: ناصر حامد إبره

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: ناصر حامد إبره
العمر: 37 سنة
المهنة: جندى برتبة رقيب إدارة بالقوات المسلحة السودانية
مكان العمل: تالودى (القياده العسكرية)
الحالة الإجتماعية: متزوج وأب لثلاثة أطفال
الموطن الأصلى: الدلنج
مكان الإعتقال: تالودى
تاريخ الإعتقال: 26/ 04/ 2012 م
الجهة المعتقِله: الإستخبارات العسكرية
تاريخ الترحيل لأبوجبيهه: 26/04/2012 م

التفاصيل: بحكم موقعه كرقيب إدارة, إكتشف ناصر تجاوزات مالية بالقيادة العسكرية ولقد سعى حثيثاً لكشف المتورطين (وضعهم المادى يفضح فسادهم), فأدخله ذلك فى عداء معهم. من حينها بدأوا يكيدون له الى أن حانت لهم الفرصة فى هجوم الحركة الشعبية الأخير (22/04/2012م). بعد أن هدأت الأحوال فى اليوم الخامس وذهب لمنزله (حيث كان فى موقعه القتالى)، لحقت به مجموعة من الإستخبارات وإقتادوه للقيادة وقاموا بتدمير وسرقة كل محتويات المنزل, ووجهت له تهمة أنه كان يصحح لمدفعية الحركة الشعبية بواسطة التلفون. أنكر التهمة جملةً تفصيلاً, فقاموا بتعذيبه وفقعوا عينه اليسرى (يرجح الشهود بأن الفاعل هو رقيب الإدارة/ إسماعيل ريبا، أحد المتورطين).
رحل فى نفس اليوم لأبوجبيهه (مروراً بالليرى حيث بات بها ليلة). كانت رحلة شاقة عليه وهو منهك من التعذيب ومحجر عينه اليسرى خالى من كرة العين (بسبب الإصابة التى تعرض لها)، مضافاً لذلك وهو مربوض (طيارة قامت) على عمود حامل الدوشكا بالعربة الكروزر طيلة الرحلة التى إستغرقت يومين مع التعذيب المتواصل والجوع والعطش. وبعدما وصل لأبوجبيهه ورمى بالزنزازة مع أخرين كان مشلولاً شللاً كاملاً لا يقوى حتى على الجلوس. إجتهد من كانوا معه فى إطعامه بتزويب الخبز البلدى (العصيدة) ويشربونها له, وعلمت ممن التقيتهم بأنه لم يتلقى أى نوع من العلاج حتى حين الإفراج عنهم. بعدها إنتشر خبر وفاته, ولكن بالتحرى المضنى تمكنا من معرفة الاتى:

• بقى بحراسات الإستخبارات العسكرية بقيادة أبوجبيهه بعد ترحيله من تالودى تحت ظروف سيئة و مؤخراً امكانية ضعيفة للعلاج.
• شوهد فى 24/07/2012م بمستشفى أبوجبيهه تحت الحراسة وعينه معصوبه.
• رحل فى يوم 06/08/2012م من أبوجبيهه لجهه غير معلومة (جارى التحرى لمعرفة مكانه).
(نطالب بمعرفة مكانه ومصيره و بإطلاق سراحه أو تقديمه للقضاء العسكرى، وفى حالة موته إثبات ذلك)

Human Rights and Development Organization
02/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقلين بالمنطقة الشرقية / جبال النوبة

Category : 2012 , Urgent Actions

       حتى الأن لا يعلم أحد كم من المعتقلين بسجون ومعتقلات النظام بجبال النوبة, فعملنا على ملاحقة كل من أُطلق سراحه لنعرف منه من بقى بالداخل ونبدأ التحرى عنهم. الأتية أسماءهم علمناهم ممن أطلق سراحهم مؤخراً ونعمل الأن على جمع المزيد من المعلومات عنهم وإفادتكم، فقد تم تصيد بعضهم فى يوم السوق بالعباسية , والبعض الأخر من منازلهم. وهم مازالوا رهن الإعتقال تحت ظروف إعتقال سيئة. نطالب السلطات بالإعلان الفورى عن مكان ومصير من أخفوهم قسرياً وبإطلاق سراحهم فوراً بلا قيود أو تقديمهم عاجلاً لمحاكمات عادلة إن ثبت تورطهم فى أي جريمة لكل من هم محتجزين لديها.

أ‌- المعتقلين المحتجزين بزنازين الإستخبارات العسكرية بالعباسية هم:

 

1. الإسم: بشرى أدم أحمد 

العمر: 40 سنة

الحالة الإجتماعية: متزوج

المهنة: تاجر خضروات

الموطن الأصلى: العباسية / قرية تونِدِر 

تاريخ الإعتقال: 20/09/2012 م

المكان الذى أُعتقال منه: العباسية / السوق

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

التهمه: التسويق للمنتجات الزراعية بمناطق نفوذ الحركة بالجبل لصالح الحركة

2. الإسم: إدريس أحمد إدريس

العمر: 45 سنة

المهنة: رجل شرطة بالفيض أم عبد الله

الموطن الأصلى: الفيض أم عبد الله 

الحالة الإجتماعية: متزوج

تاريخ الإعتقال: 26/09/2012 م

المكان الذى أعتقل منه: الفيض أم عبد الله 

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

التهمة: التعاون والإنتماء للحركة الشعبية

3. الإسم: باب الله 

العمر: 55 سنه

المهنة: صاحب أبقار وراعى

الموطن الأصلى: العباسية

الحالة الإجتماعية: متزوج وله أبناء

تاريخ الإعتقال: 24/09/2012 م

المكان الذى أعتقل منه: العباسية

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

الإتهام: تجارة السلاح (عملت له خدعة بواسطة الإستخبارات لمعلومات توفرت لديهم بعمله فى تجارة السلاح، فباع سلاح حكومى لهم وقبض متلبساً).

مؤخراً أُطلق سراح:

 

1. الإسم: محمد محمود بابكر 

العمر: 65 سنة

الحالة الإجتماعية: متزوج وله أبناء وأحفاد

المهنة: تاجر خضروات

الموطن الأصلى: جوقاية (بالجبل غرب العباسية)

تاريخ الإعتقال: 20/09/2012 م

المكان الذى أُعتقل منه: العباسية / السوق

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكريه

إطلاق السراح: 13/10/2012 م

التهمه: لقد فقد مجموعة من أبقاره، وعندما تابع الأثر وجد إنها دخلت لمناطق نفوذ الحركة الشعبية، فوصل اليهم وإستلم أبقاره وقفل راجعاً. عند علم السلطات الحكومية بذلك تصيدت حضوره للسوق من قريته والقت القبض عليه بتهمة الانتماء ما دام قادراً لإسترجاع أبقاره.

ب‌- المعتقلين المحتجزين بزنازين الإستخبارات العسكرية بأبو كرشوله هم:

 

1) الإسم: حمدة الله دفع الله جمعة

العمر: 24 سنة

المهنة: راعى

الحالة الإجتماعية: أعزب

الموطن الأصلى: الموريب

تاريخ الإعتقال: 01/09/2012 م

المكان الذى أعتقل منه: شمشكة / السوق

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكرية أبو كرشولة

مكان الإعتقال: زنازين الإستخبارات بأبو كرشولة

2) الإسم: خالد النور على

العمر: 14 سنة

الحالة الإجتماعية: أعزب

الموطن الأصلى: الموريب

تاريخ الإعتقال: 01/09/2012 م

المكان الذى أعتفل منه: شمشكة / السوق

الجهه المعتفلة: الإستخبارات العسكرية / أبو كرشوله

مكان الإعتقال: زنازين الإستخبارات العسكرية بأبو كرشولة

3) الإسم: محمد أحمد إبراهيم

العمر: 16 سنة

الحالة الإجتماعية: أعزب

الموطن الأصلى: الموريب

تاريخ الإعتقال: 01/09/2012 م

المكان الذى أعتقل منه: شمشكة / السوق

الجهه المعتقلة: الإستخبارات العسكرية / أبو كرشولة

مكان الإعتقال: زنازين الإستخبارات العسكرية / أبو كرشولة

مؤخراً أُطلق سراح:

1) الإسم: محجوب إبراهيم إسماعيل

العمر: 50 سنة

المهنة: مزارع

الحالة الإجتماعية: متزوج (زوجتين) وله أطفال

تاريخ الإعتقال: 01/09/2012 م

المكان الذى أُعتقل منه: شمشكة / السوق

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

مكان الإحتجاز: زنازين الإستخبارات بأبو كرشولة

تاريخ إطلاق السراح: 06/10/2012 م

2) الإسم: الطريفى حسين العوض 

العمر: 40 سنة

الحالة الإجتماعية: متزوج (زوجتين) وله أطفال

الموطن الأصلى: الموريب

تاريخ الإعتقال: 01/09/2012 م

المكان الذى أُعتقل منه: شمشكة / السوق

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

مكان الإحتجاز: زنازين الإستخبارات بأبوكرشوله

تاريخ إطلاق السراح: 06/10/2012 م

أين هو؟ ميت أم حى؟

تم إعتقال المذكور أدناه ولا يعلم أحد أين مكانه الأن , أخر مكان شوهد بواسطة المعتقلين في معتقلات الإستخبارات برشاد وهو يئن من ألام التعذيب، ثم إختفى بعدها وروج جنود الحراسة بأنه توفى.

الإسم: حماد أحمد إسماعيل

العمر: 42 سنة

العمل: موظف بالصحة بالموريب

المؤهل: شهادة سودانية

الحالة الإجتماعية: متزوج ولديه أطفال

الموطن الأصلى: الموريب (قرية بانت – شمال الموريب)

الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية (SPLM)

تاريخ الإعتقال: 22/01/2012 م

المكان الذى أعتقل منه: شمشكة / السوق

الجهه المعتقلة: إستخبارات رشاد(أعتقل بواسطة فرد الإستخبارات/ ر. ع. ض)

هذا وسنوالى تقصى الحقائق والإفاده

Human Rights and Development Organization

20/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

تالودي الآن

Category : 2012 , Statemet

       العدد الرسمى لسكان تالودى وضواحيها قبل الصراع الحالى 68 ألف نسمة (حسب تعداد سنة 2008 م) ، ولكن العدد الحقيقى يتجاوز ذلك , وذلك لأسباب كثيرة أهمها العامل السياسى حينها والإجتماعى .

عمدت و أمرت السلطات منذ بداية الصراع كل سكان قرى تالودى بإخلائها , فتوجه كل سكان الريف لداخل المدينة, وبقى منهم القليل يقاسون ويلات الضربات الجوية فى بعض المناطق التى ألت لنفوذ الحركة الشعبية (مثل قرى مندى وأنقارتو) ويقاسى بعض من نزح للمدينة معاناة شكوك الحكومة و الإعتقال والتصفية الجسدية فى بعض الأحيان، ولم يسمح لهم بإقامة معسكرات فالغالبية أستضيفت بواسطة زويهم ومعارفهم بالمدينة أو إستغلوا البيوت الفارغة والتى نزح أهليها من تالودى

نتيجة لهجمات الحركة الشعبية لتالودى نزحوا للمرة الثانية مع من بقى من مواطنى تالودى لمدن الليرى وكالوقى وأبوجبيهه والبعض المقتدر فضل النزوح لخارج الولاية هروباً من مطرقة تردى الوضع الأمنى وسندان حالة الطوارئ التى أطلقت يد السلطات الأمنية لدرجة تصفية الحسابات الشخصية. ويعتبر مكون النازحين من تالودى لتلك المدن الثلاث من:

 من كان له أقارب وقاموا بإيوائه وخدمته (البعض يأتى لإستلام حصته من الإغاثة بتالودى ويرجع لأسرته بها أو يبيعها ويرجع بقيمتها).

 الذين لم تمكنهم إمكانياتهم من المضى أبعد من ذلك ، ووجد فرصة لتعليم أبناءه.

 من وجد مورد رزق أخر (كالذين عملوا بمناجم الذهب بالليرى). 

الوضع الحالى

السكان:

لايتعدى سكان المدينة الثلاثون ألفاً، فلقد عاد بعض المواطنين فى فترات متفاوته ولأسباب مختلفة (عند زيارة الرئيس المفاجئة لتالودى وصلاته الجمعة معهم، لم يجد مسجد تالودى الكبير من المصلين أكثر من صفين – حوالى خمسون فرداً – وأغلبهم من العسكريين) ،ويتكون المكون الحالى من:

• الموظفين الذين أُجبروا وهددوا بإيقاف مرتباتهم (القليل معهم أُسرهم).

• القوات الأمنية (جيش، بوليس, أمن، دفاع شعبي ومجاهدين) وهم الغالبية.

• بعض الأسر من المواطنين الذين ليست لديهم مقدرة تحمل نفقات السفر والعجزة.

• العائدين الذين لم يقدروا على العيش فى المدن التى نزحوا اليها لضيق ذات اليد، والذين لم يجدوا فرص لتعليم أبنائهم (لديهم مقولة – الدانة ولا الإهانة).

• المغامرين الذين يأتون للمنطقة من أجل التنقيب عن الذهب.

الوضع الأمنى:

تم حفر خندق حول المدينة بعمق خمسة أمتار وعرض ثلاثة أمتار. أخرج هذا الخندق بعض الأحياء الطرفية (مثل القوز) مما إضطر قاطنيها للنزوح لوسط المدينة. مارس العسكريين (مثال: مفلوع) أعمال التنقيب وكذلك النصب على المنقبين المدنيين (مثال: جبل التقولة شرق تالودى), كما مارسوا نهب بيوت القرى الخالية من السكان ولهم بها تواجد (مثال: مفلوع) وعرض المسروقات بسوق تالودى أمام نظر مالكيها ولا يستطيعون التحدث والإعتراض بل يمكنهم الشراء (حدث ذلك بمعظم مدن الولاية).

لا يوجد بتالودى الا عدد يسير جداً من منسوبى الحركة الشعبية أو المعارضين أجبرتهم ظروفهم الإجتماعية على البقاء, ويعيشون فى وضع مزرئٍ عرضة لكل الإنتهاكات، فقد تم مؤخراً (بنهاية أغسطس) إعتقال خميس أحمد محمود (الملقب بالبيجو) أُطلق سراحه بعد يومين, والسبب فقط حديث عام بالسوق عن الظروف المعيشية الطاحنة والتى تعصف بالمدينة. 

لا يوجد مخرج للمدينة الا من الناحية الشرقية بطريقين، الأول الليرى كالوقى أبوجبيهه ، والثانى التقولة كالوقى أبوجبيهه. وهذا الاخير ظهرت به بعض أحداث النهب المسلح، أخرها حادث يوم 23/07/2012 والذي راح ضحيته ثلاثه قتلى وأربعة جرحى.

* أما من ناحية الأمن الغذائى يتوقع تفاقم الأزمة الغذائية لعدم الزراعة هذا العام وشح ومحسوبية توزيع الإغاثة*

الوضع المعيشى:

يتم صرف الإغاثة من حين الى أخر بوسطة إدارة المحلية والهلال الأحمر مع فساد كبير يتمثل فى المحسوبية لصالح منسوبى المؤتمر الوطنى والأقارب وكذلك فى البيع للسوق المحلى بواسطة الجهات المشرفة على التوزيع وأيضأ تخزين بعض الأشياء وحفظها لخاصتهم وما فاض يتلف ويرمى (كالوجبات والكيك والمربى).

إرتفاع جنونى للأسعار مع ثبوت المرتبات والدخل ونقصانه فى بعض الحالات. وإليكم أسعار بعض الضروريات بالجنيه السودانى 

الصنف الوحدة السعر ملحوظات

الذرة الملوة 15 تنزل عند توزيع الإغاثة لعشرة جنيهات

اللحم/ ضان + بقر الكيلو 50 

السكر الرطل 5 

البصل الجوال 400 

زيت الطعام جركانة(38رطل) 300 

رغيف الخبز 2 قطعة 1 زنة الواحدة لا تتجاوز 120 جرام

الطماطم القطة الواحدة 5 

التبش (عجور) القطعة الواحدة 5 

صابون الغسيل القطعة الواحدة 1 

الويكه 

اللوبيا لا توجد وتحضر من أبوجبيهه (كانت تالودى مُنتِج أساسى وتُصدرها)

الدكوة (عجينة مدمس) 

ومازالت الأسعار فى تصاعد بسبب الأمطار وصعوبة الوصول (فقط يستخدم التراكتورات).

نتوقع الشهر القادم تتحسن الأوضاع إذا إستقر الوضع الأمنى وذلك للأتى:

• إنتهاء فصل الأمطار مما يسهل إمكانية وصول البضائع بالعربات

• بدأ الأن توالى توزيع غذاء منظمة الغذاء العالمى.

التعليم:

توجد بتالودى وأريافها 14 مدرسة أساس بها أكثر من 4500 تلميذ. واليوم وبنزوح الريف للمدينة ومن المدينة للمدن المجاورة ، تعمل فقط 4 مدرسة داخل المدينة و بقوة 1300 تلميذ. أما عن تلاميذ النازحين بالمدن القريبة فهى كالأتى: أبوجبيهه 551 تلميذ / الليرى 150 تلميذ / كالوقى 97 تلميذ .

تعسف إدارى:

بعد الهجوم الأخير على تالودى وجه وزير التخطيط العمرانى بنزع الأراضى التى منحت وبإجراءات صحيحة لمنسوبى الحركة الشعبية الذين أفلتوا من قبضة الحكومة ووصلوا لمناطق نفوذ الحركة، ونفذ هذا الأمر مدير الأراضى ومنحها لمنسوبى المؤتمر الوطنى أحياء وأموات. ونرد بعضها

1. القطعة رقم (80)خطة إسكانية درجة ثالثة مربع (1) نزعت من مسترلال وخصصت لورثة المساعد/ عمر عبدالقادر (قتل فى أول يوم للصراع).

2. القطعة رقم (3) حي الإنقاذ مربع (1) نزعت من جفيل ضيفان كافى وخصصت لرقيب إستخبارات/ عبدالله مصطفى أنداسو.

3. القطعة رقم (42) خطة إسكانية درجة ثالثة نزعت من محمد كمال صباحى وخصصت لعبدالرحمن عمارة (شقيق فرد الأمن/ عيسى عمارة).

4. القطعة رقم (47) خطة إسكانية درجة ثالثة نزعت من أحد أعضاء الحركة وخصصت لورثة/ علوة على رحيل.

كما تم تكسير الجزء الغربى للسوق الكبير بتالودى وأرهب المالكين (ملك حرمنذ ثلاثينيات القرن الماضى) بالإخلاء وأوهموهم بسقوط الأهلية ووعدوهم بمنحهم فى التقسيم الجديد مساحات تعويضية أقل (طبعاً لتمليك السوق لمنسوبيهم عنوةً).

وما زال الظلم والإنتهاك يمارس بشكل يومى بكل أصقاع جبال النوبة.

Human Rights and Development Organization

11/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

طلاب مندى المعتقلين بكادقلى

Category : 2012 , Urgent Actions

      مدينة كادقلى هى عاصمة ولاية جنوب كردفان (جبال النوبة)، بها القياده المركزيه للعمليات بالولاية ، وتستقبل المعتقلين المحولين من كل معتقلات المدن بالولاية. وردتنا أخبار من مصادر موثوقة بأن معتقلات الأمن والإستخبارات ممتلئة عن أخرها بالمعتقلين (نقدر العدد بما لا يقل عن 500 معتقل) ، مما حدا بالسلطات أستخدام سجن المدينة (به 130 معتقل) . سنحاول جهدنا أن نمدكم بما توفر لدينا من معلومات بعد تأكيدها. 

فى يوم 21/09/2012 م إعتقلت دورية من الدوريات حول كادقلى مجموعة من المدنيين القادمين من مندى قاصدين كادقلى لأغراض مدنية مختلفة (أغلبهم طلاب). حتى الأن تأكد لنا إسم وتفاصيل أحدهم (سنعمل جاهدين معرفة عددهم الكامل وتفاصيلهم ونوافيكم بها فوراً) وهو:

الإسم: دفع الله إبراهيم الدومة

العمر: 21 سنة

المهنة: طالب – جامعة كردفان / كلية التربية / السنة االثانية

الموطن الأصلى: مندى 

الجهة التى أُعتقل منها: فى الطريق ما بين أُم سفيفة وكركراية (15 كيلومتر شرق كادقلى)

تاريخ الإعتقال: 21/09/2012 م

مكان إحتجازه: زنازين الإستخبارات العسكرية

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية (دورية تفتيش حول مدينة كادقلى)

التفاصيل: دفع الله طالب بجامعة كردفان أضاع عام دراسى بسبب نشوب الصراع وبقى محتجزاً مع أسرته بمندى. بعد ذلك بدأ التفكير (معه طلاب أخرين يعانون نفس الهم) فى التسلل حتى يتمكن من مواصلة دراسته. فكان حظه العاثر الذى ألقى به فى يد جلاديه بعد أن أوشك على نهاية الرحلة الشاقة مشياً على الأقدام قاصداً كادقلى. للوصول الى جامعته بمدينة الأبيض ، فعند نقطة فى الطريق ما بين أم سفيفه وكركراية بالقرب من كادقلى صادف ومن معه دوريه من خدمة المراقبة حول المدينة قامت بإعتقالهم وإحضارهم لكادقلى مقيدين وهم عزل. وهم الأن يقبعون فى زنازين الإستخبارات تحت التعذيب والظروف السيئة بالمعتقل. 

لقد خضعوا لشتى أنواع التعذيب للتأكد من عدم تسللهم لمهام عسكرية تجسسية، كما لإستخراج أكبر قدر ممكن من المعلومات بحكم تواجدهم هناك طيلة تلك الفترة منذ بداية الصراع, هذا ما جعلنا نخشى تصفيتهم جسدياً, مما يتطلب تحركاً عاجلاً 

ملحوظة: قد يطرح سؤال لماذا خروجهم عن طريق كادقلى لا تالودى وهى الأقرب لمندى؟ الجواب هو:

• عدد سكان تالودى الحالى قليل (لا يتجاوز ثلاثون ألفاً, أغلبهم العسكريين) فيصعب التخفى وسطهم, بعكس كادقلى.

• الطريق من تالودى للأبيض أطول ويمر بمدن أحوالها أكثر توتراً (الليرى, كالوقى, أبوجبيهه, رشاد, والعباسية) فيكون إحتمال كشفهم وإعتقالهم أكبر. أما عن طريق كادقلى فقط أمامهم مدينة الدلنج.

• القوات الأمنية بتالودى بها عناصر من مناطق تالودى بما فيها مندى وأنقارتو متعاونين مع النظام, وذلك يسهل التعرف عليهم.

Human Rights and Development Organization

06/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

معتقلي العباسية تقلي

Category : 2012 , Urgent Actions

                لقد سافرت الأنسة أسماء وشقيقها المنصور من الخرطوم لتمضية إجازة العيد مع أهلهم بالعباسية , فوصلوا يوم 24/10/2012 م. فى ثانى أيام العيد (27/10) تم إقتيادهم من منزلهم بواسطة أفراد من جهاز الأمن لمكاتبهم. ولقد تم فى نفس اليوم إعتقال أدم إدريس, ومن قبلهم فى اليوم الأول للعيد (26/10) تم إعتقال كل من الصادق عبد الله و عبد الله إسماعيل. 

وجد جهاز لابتوب و موبايلات بمنزل عبد الله إسماعيل وعند سؤاله رد بأنها أمانة أعطاها له زميله التاجر/ أدم إدريس لكى يسلمها للصادق عبدالله . وعند إعتقال و إستجواب أدم إدريس ذكر بأن هذه الأشياء أحضرها له المنصور لكى يسلمها للصادق ويخبره بأنها من أسماء, وعندما حان وقت إنصرافه ولم يحضر الصادق سلمها لجاره عبدالله لعل الصادق يأتى من بعد ذلك. وعند سؤال الصادق والمنصور وأسماء أنكرا معرفتهم بها. وذكرت أسماء بأن فى إستجوابها أُملى عليها أن تعترف بأنها إستلمت هذه الأشياء من محمد على جيلى أو الشاذلى حمد النيل , فرفضت حسب قولها. ولكن بالأمس تم إعتقال الشاذلى بالخرطوم.

يقول الإتهام بأن هذه الأشياء أحضرتها أسماء من الخرطوم ومن المفترض أن تسلمها للصادق لكى يقوم بإرسالها لمقاتلى الحركة الشعبية بالجبل, وكان المنصور وسيط بين الإثنين. مازال الأمر غامضاً.

قيد الحبس الكامل: 

1. الإسم: الصادق عبدالله العركى رشاش

العمر: 36 سنة

السكن: مدينة العباسية – حى المك

الحالة الإجتماعية: أعزب

الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية

مكان الإعتقال: مدينة العباسية

تاريخ الإعتقال: 26/10/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن الوطنى

مكان الإحتجاز: زنازين جهاز الأمن والمخابرات بالعباسية

ملحوظة: منعت عنه الزيارة تماماً

2. الإسم: المنصور أحمد المنصور جيلى

العمر: 26 سنة

السكن: أم درمان – أبو سعد مربع 19

الحالة الإجتماعية: أعزب

المؤهل الأكاديمى: جامعى

الإنتماء السياسى: لا يوجد 

مكان الإعتقال: مدينة العباسية

تاريخ الإعتقال: 27/10/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

مكان الإحتجاز: زنازين جهاز الأمن والمخابرات بالعباسية

ملحوظة: تمت زيارته بواسطة أسرته (عمه المك – والمك عضو بالمؤتمر الوطنى)

3. الإسم: الشاذلى حمدالنيل سعيد عبدالرحمن 

العمر: 37 سنة

السكن: أم درمان – أبوسعد / البنك العقارى

الحالة الإجتماعية: متزوج وأب لطفلين

المهنة: فنى كهرباء بشركة الخرطوم للمياه والخدمات

الإنتاء السياسى: الحركة الشعبية

مكان الإعتقال: الخرطوم

تاريخ الإعتقال: 04/11/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

مكان الإحتجاز: إحدى زنازين الجهاز (لم يتسنى التأكد فى أى منها) 

شخص يمكن الرجوع له وتلفونه:

 

قيد الحبس الجُزئى:

• الإسم: أسماء أحمد المنصور جيلى

العمر: 32 سنة

السكن: أم درمان – أبو سعد مربع 19

الحالة الإجتماعية: عازب

المؤهل الاكاديمى: جامعى

الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية

مكان الإعتقال: مدينة العباسية

تاريخ الإعتقال: 27/10/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

طريقة الإحتجاز: الحضور صباحاً لمبانى جهاز الأمن والبقاء حتى العاشرة مساءً يومياً

إطلاق سراح مشروط: عليهم الحضور والتمام يومياً بمكاتب جهاز الأمن

1) الإسم: أدم إدريس أحمد إدريس

العمر: 31 سنة

السكن: مدينة العباسية – حى المدارس

الحالة الإجتماعية: أعزب

المؤهل الأكاديمى: جامعى

المهنة: تاجر بسوق العباسية

الإنتماء السياسى: لا يوجد

مكان الإعتقال: مدينة العباسية

تاريخ الإعتقال: 27/10/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

مكان الإحتجاز: زنازين جهاز الأمن والمخابرات بالعباسية

تاريخ إطلاق السراح: 29/10/2012 م

2) الإسم: عبد الله إسماعيل عبد الله

العمر: 33 سنة

السكن: مدينة العباسية – حى المدارس

الحالة الإجتماعية: أعزب

المؤهل الأكاديمى: ثانوى

المهنة: تاجر بسوق العباسية (موظف سابق بإدارة الصحة بالفيض أم عبدالله)

الإنتماء السياسى: لا يوجد

مكان الإعتقال: مدينة العباسية

تاريخ الإعتقال: 27/10/2012 م

الجهه المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات

مكان الإحتجاز: زنازين جهاز الأمن والمخابرات بالعباسية

تاريخ إطلاق السراح: 29/10/2012 م

نطالب بالضغط لإطلاق سراحهم أو بفتح بلاغ فى مواجهتكم إن توفرت لهم أدله حتى يتسنى لهم محاكمة عادلة, وذلك لأن جهاز الأمن إذا إقتنع بهذه الفرضيه سيعمل على تعذيبهم وسينتج عن ذلك أحد إحتمالين:

أ‌- يعترفوا تحت التعذيب بما لم يرتكبوه

ب‌- فى حالة تمسكهم بأقوالهم يستمر الجهاز بتعذيبهم مما قد يعرضهم للموت وبالأخص الصادق والشاذلى.

فنرجو الإسراع بالإجراء الممكن.

 

Human Rights and Development Organization

05/11/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

تالودي 3

Category : 2012 , Statemet

        بعد يوم 06/06/2011 م ونتيجة لهجمات الحركة الشعبية لبعض قرى تالودى مثل مندى وانقاتو عمدت قيادة القوات الحكومية لسحب كل قواتها من القرى المتواجده بها وأمرت المواطنين باخلائها ، فأخليت قرى بالكامل مثل القردود ولاحقَا مفلوع , طابولى والسلامات . وبقى بعض منهم بقراهم والتى تبعت بعد ذلك لمناطق نفوذ الحركة الشعبية مثل مندى، انقارتو، كندرمة، السلامات وطابولى (يقاسون ضربات الطيران) ، ونزح البعض لمدينة تالودى وقرية أم دوال (وأخليت لاحقاً). عانى النازحون عدم وجود المأوى ومنعوا من انشاء معسكرات فاستضيفوا بواسطة زويهم بتالودى ومواطنى تالودى ، وكذلك عانوا من بطش السلطة فى شكها فيهم والذى تمثل فى الاعتقال والتقتيل (على وجه الخصوص الذين أتوا من مناطق بقى جزء منهم فيها مثل أنقارتو ). ونورد بعض الامثلة:

1) الاسم: النور غباش ناصر

الجنس: ذكر

العمر: 65 سنة

المهنة: مزارع / شيخ منطقة أنقارتو - جندى سابق بالجيش السودانى / سلاح المهندسين تقاعد فى العام 2007 (اجازة خاصة)

الحالة الاجتماعية: متزوج واب لتسعة من الأبناء (الاكبر 30 سنة والاصغر 17 سنة) وجِد

تاريخ ومكان الاعتقال: 02/09/2011 تالودى

الجهة المعتقلة: استخبارات الجيش السودانى

ترحيل لابوجبيهة: 24/06/2012

تاريخ اطلاق السراح: 28/06/2012

التفاصيل: هو من نازحى منطقة أنقارتو وفضل أن ينزح الى قرية أم دوال (قبل نزوح أهلها لاحقاً) لكى يتمكن من الزراعة ويعمل فى مناجم الذهب الأهلية (وقد زرع بالفعل) ، أتى الى تالودى لقيادة الدفاع الشعبى حيث طلب منه الحضور للتسليح أسوة بكل معاشى القوات المسلحة ، عند وصوله تم إعتقاله بتاريخه ولم يتم معه الاستجواب إلا فى فبراير 2012 م ، وكان كالعادة حول علاقته بالحركة الشعبية وبمن بقى من أهله بانقارتو ، وكذلك طلب منه استجلاب من بقى بانقارتو، وكان رده بأنى لا سلطان لدى بمن بقى (فأبقاه هذا الرد حبيسَا). بقى بالمعتقل بتالودى بقيادة القوات المسلحة تحت ظروف المعتقل السيئة التى ذكرنا مع سوء المعاملة ، وساهم فى دفن زملائه من المعتقلين وأموات الجيش الشعبى . نقل الى أبو جبيهة فى تاريخه ، حيث استمتع بالإستحمام لاول مرة منذ إعتقاله ، أُطلق سراحه بعد أربعة أيام من وصوله وأُمر باخلاء جنوب كردفان.

2) الاسم: حاوت الكنانى

العمر: 70 سنة

الجنس: ذكر

الحالة الإجتماعية: متزوج أب وجد

الموطن: قرية مندى

المهنة: مزارع - عمدة الخلايفة / كواهلة 

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

مكان الإحتجاز: زنازين الإستخبارات العسكرية بحامية تالودى

3) الاسم: جرو على كاسر

العمر: 73 سنة

المهنة: مواطن بلا عمل

الحالة الإجتماعية: متزوج أربعة نساء , له من الأبناء والأحفاد ما يفوق الخمسة وعشرون فرداً

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

تاريخ الاعتقال: 31/08/2011 م

تاريخ الوفاة بالمعتقل: 03/05/2012 م

مكان الإحتجاز: زنازين الإستخبارات العسكرية بحامية تالودى

تفاصيل: من مواطنى مندى استوطن بالخرطوم لمتابعة علاجه, حيث يشكو من مشاكل بالقلب. سافر لتالودى قبل الاحداث بقليل, وعند قيام الأحداث كان بمندى ونزح مع من نزح لتالودى. تخلف اثنين من أبنائه بمندى . أعتقل بتالودى أثر حوار عام اتهم فيه أبناءه بالخيانة ولم يقبل ذلك مما وفر فرصة للجهات الرسمية بتجريمه وإعتقاله برغم ظروفه المرضية، ولم يمنح أى حق للعلاج حتى تاريخ وفاته. 

4) الإسم: محمود دفع الله سلوم

العمر: 32 سنة

المهنة: طالب بجامعة الأبيض – السنه النهائية بكلية الهندسة المدنية , ويعمل مصور متجول

تاريخ الإعتقال: 28/07/2011 م – تالودى / السوق

الجهة المعتقلة: الإستخبارات العسكرية

مكان الإحتجاز: زنازين الإستخبارات العسكرية بحامية تالودي

تاريخ إطلاق السراح: 04/02/2012 م

التفاصيل: بعد 18 يوم من الإعتقال سأل عن سبب إعتقاله, فبعدها بثلاثة أيام (يوم 21 من الإعتقال) كان أول إستجواب له, تمثل الإتهام فى الأتى:

• صحفى ومراسل لأجراس الحرية وإذاعة دبنقا (إجابته لا علاقه له بالجهتين)

• لديه شريحة خط يتعامل بها فى إمداد الحركة الشعبية بمعلومات عسكرية (إجابته ليس لديه شريحة خط البته)

• إعتراضه على التفكير فى ضرب طائرة الأمم المتحدة (ذلك فى حوار عام حضره لؤى عثمان الرشيد ، وحامد كرشوم . يبدو أن هذا هو السبب الحقيقى , لعدم صحة الإفتراءات الأخرى.

تم معه التحرى الثانى بأبوجبيهه يوم 03/02/2012 م وأُطلق سراحه بموجب هذا التحرى فى اليوم التالى.

وهذه بعض الأسماء التى تأكد لنا تواجدهم بالمعتقل بتالودى فى نفس الفترة, وتم الأفراج عنهم فى فترات مختلفة لمن بقى حياً , وجلهم الأن خارج تالودى. 

الرقم       الإسم                         العمر                           المنطقة                          ملحوظات

5         محمد عزاز             68                             تالودى  إبنته كانت ضمن قائمة المرأة (SPLM) للإنتخابات

6 محمد الريكة                    34                           قرية تالودى النوبة             أُصيب بعاهه باليدين من القيود والتعذيب

7 مهدى تية                             28                               السلامات 

8 إدريس كالوكا                                                             كندرمه 

9 أدم زكريا                              55                                 السلامات                            عامل بطاحونة فرندله

10 أحمد زكريا                          57                                السلامات 

11            قاسم مختار                                     أنقارتو               سجن تسعه أشهر وأُعدم لاحقا أبريل 2012

12           عمر عبد الله عساكر        40                    طاطا 

13            يوسف                                                         أُم دوال 

14           السيد فرح الدور               45                  مفلوع                          أُفرج عنه بعد دفعه مبلغ من المال

15           على الفحل                      35                   كندرمه                  مستوطن بعطبره، أتى للتنقيب عن الذهب

16           مقدم عثمان                                            كندرمه 

17           رجب                                                    مفلوع 

18          مهدى دبابة                     30                  السلامات                 أُصيب بعاهه

19          قمر الدقو                       32                   أنقارتو                    أُفرج عنه بعد دفعه مبلغ من المال

20          رمضان كالوكا               40                   أنقارتو 

21          عبد الرحيم                                             أنقارتو 

22          كمال على محمدعلى صباحى 38              تالودى (المدينة)     مات من التعذيب بالمعتقل 14/04/2012

*ورد منفرداً فى ورقة تالودى (2)*

 

إعتقال النساء

ولقد طال أيضاً الإعتقال النساء, لمدد وصلت فى بعض منهن لشهرين، كما تم إستغلال بعضهن جنسياً. والأسماء الأتية لبعض النساء اللاتى طالهن الإعتقال:

1) مامو إسماعيل عرية كندرمة

2) مريم (زوجة الشيخ محمد رحمة/ عمدة تيرة) كندرمة

3) دوج كمى مفلوع

4) حواء جارود كافى تالودى

5) لقاوة الخير تالودى

قتل الأسرى 

بعض من جنود الحركة الشعبية الذين سلموا أنفسهم ورغم ذلك تم أُعدامهم:

1. الهادى جمعة الهادى

2. الدودو

3. محمد أدم

4. سيمون

5. بكرى

أفراد الإستخبارات بتالودى المسؤلين عن التعذيب:

1. ملازم. ح. ع

2. رقيب أول/ ع. م أنقارتو - شوابنه

3. رقيب/ د. ش تالودى المدينة

4. رقيب/ ص. أ (نسيب عمر النقره) تالودى النوبة - القرية

5. ط. ج (ذابح سائق الدبابة) تالودى – تسومى

6. ب. ك (دفاع شعبي) أنقارتو – شوابنه

7. ع. أ (دفاع شعبي) أنقارتو – شوابنه

8. ع. ع (قوات الأمن الخاصة) أنقارتو – أولاد سرور

 

Human Rights and Development Organization

02/10/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

تالودي 1

Category : 2012 , Statemet

        تالودى مدينة بولاية جنوب كردفان / جبال النوبة تبعد مسافة 81 كيلومتر جنوب شرق عاصمة الولاية كادقلى . وتعتبر مدينة تالودى من المدن الهامة فى الولاية لقيمتها التاريخية حيث كانت عاصمة جبال النوبة، وكانت فى زمن العبودية ملاذ كل طالبٍ للحرية (عرفت بجبل الحرية). ولها أهمية جغرافية لقربها من الحدود الجنوبية (30 كيلومتر) ولموقعها الحصين. ولها علاقات تداخل وتمازج وتصاهر مع شعوب جنوب السودان (دينكا، شلك، نوير) فضلا عن التمازج بين القبائل النوبية والعربية وبين كافة القوميات بجبال النوبة , ولأهميتها التجارية والزراعية، ناهيك عن الوعى العام لمواطنيها بهذا التمازج وتاريخها وجغرافيتها .

لكل هذه العوامل كانت تالودى من أهم نقاط الصراع بين السلطة المركزية فى الخرطوم والجيش الشعبى لتحرير السودان فى السيطرة عليها، حيث تمت مهاجمتها بواسطة الجيش الشعبى لتحرير السودان ست مرات فى التواريخ الأتية:

1. أولاً: يوم 05/06/211 م (بداية الصراع، صراع داخلى بين القوتين المكونه للمشتركة تالودى, إنسحب على أثره مكون الحركة الشعبية).

2. ثانياً: يوم 31/10/2011 م.

3. ثالثاً: يوم 09/11/2011 م.

4. رابعاً: يوم 10/12/2011 م (هجوم محدود من الناحية الغربية بإتجاه الجبل – عند الجُغُب ).

5. خامساً: يوم 29/03/2012 م (الهجوم الأكبر, تم فيه إستلام الحركة للمدينة ثم الإنسحاب).

6. سادساً: يوم 22/04/2012 م (متزامن مع الهجوم على هجليج).

أفرز هذا الصراع واقعَا مأساويَا دفع ثمنه المواطن وبالأخص كوادر الحركة الشعبيه السياسية، تمثل ذلك فى القتل والاعتقال والابعاد والنزوح والاختباء القسرى، وهذه هى الوتيرة السائدة وتزداد حدتها بارتفاع حدة الصراع والهجوم على المدينة ، والذى عمدت فيه السلطة المركزية بالخرطوم استهداف العنصر النوبى حتى من هم داخل المسميات العربية (من غير الموالين لهم) وضرب هذا النسيج المتماسك.

البداية:

عند بداية الصراع على المدينة يوم 05/06/2011 م عمدت السلطات على إعتقال من كان بالمدينة من كوادر الحركة الشعبية , فقد تم إبتداءً فى يوم 08/06/2011 إعتقال مجموعة كبيرة منهم الأتية أسماءهم بتهمة انتماءهم للحركة الشعبية :

الرقم              الإسم                                      العمر                            المهنة

1                  عمر البشرى أدم                        42سنة                             ممرض

2                  سيدأحمد عبد الرحمن                 44                                  معلم بالمعاش

3                  قجة شرف الدين قجة                  48                                 معلم

4                 ادريس جراد                             40                                 قومسنجى ترحيلات 

5                حمدان كافى كراكة                      30                                 عامل بمتجر

6               عباس محمد سالم                         37                                 ضابط إدارى

7               حماد تيه جرب                           40                                  جزار

8              عبدالله كباشى هنو                        56                                 عسكرى بالمعاش

9               تيه كافى محمود                         45                                  مزارع

10             توتو                                        37                                  مزارع

11             محجوب كافى كفين                      33                                  عامل

12            الطاهر مصطفى أبونا                    31                                   مهندس كهرباء

13            محمد الباب                                 41                                   عامل ميكانيكى

14           عمر محمد عمر                            26                                  جندى بالحركة الشعبية

15            جبريل عبد الله أبكر                      26                                   خريج جامعى حديث

16            خميس أحمد محمود                     55                                    عامل بالمحلية

17            مأمون أحمد المأمون                    32                                    عامل بمناجم الزهب الشعبية

18           محمد سالم                                 42                                     عامل حلويات / باسطة

19           دفغ الله محمد ناصر                     33                                      عامل بناء

20          ياسين أدم بخيت                          65                                       تاجر زراعى

21           بنات حامد بنات                         70                                        كاتب بالمحلية

22          الأمين بنات حامد                       38                                         مزارع

23          إبراهيم أدم أمورى                     80                                         مزارع

24          محمد أحمد الشيخ                      46                                          معلم

25          الشيخ عبد الرحمن رابح             49                                           معلم

 

 

وأطلق سراحهم يوم 09/06/2011 , ذلك بعد أن تم التزامهم على اليمين (أقسموا) بعدم ممارسة أى نشاط وأُجبروا على الإقرار بتجميد نشاطهم بالحركة الشعبية، وتم ذلك لهم جميعَا عدا محمد الباب والذى تم اطلاق سراحه لاحقَا يوم 18/06/2011 .

أوضاع المعتقل بتالودى: 

• توجد غرفتان فقط (4X4 متر) لأى عدد كان من المعتقلين.

• لا يعطى المعتقل أى أكل فقط نصف لتر ماء يوميَا (شكر المعتقلين شجاعة بعض أفراد الحراسة الليلية الذين يخالفون باعطاؤهم مزيدَا من الماء وبعض فضلات الأكل المتبقية) 

• البول والتبرز داخل الغرفة فى جردل وجوالات، ويتم نقله كل أسبوع أو اسبوعين بواسطة عدد من المعتقلين تحت الحراسة المشددة .

• لا توجد أى امكانية للاستحمام (القمل هو الساكن الاساسى)

• لا توجد زيارات ، فقط يمكن استلام الأكل والوصايا من الأقارب العسكريين (الشجعان الذين يتجرأوا) 

• عدد المعتقلين بالغرفة غير ثابت (يزيد بوصول معتقلين جدد وينقص بالموت والتصفية والترحيل لأبوجبيهه ونادراً الإفراج).

• يستخدم المعتقلين فى دفن من مات من زملائهم (كذلك تم استخدامهم فى دفن جنود الحركة الشعبية الذين ماتوا فى الهجمات على الحامية)

 

أساليب التعذيب الجسدية بتالودى: 

• الضرب بالسياط وخراطيش البولوسين وبمؤخرة البندقية مع التقييد.

• التقييد طيارة قامت لفترات طويلة.

• وضع علبة حديدية بالرأس مقلوبة فتحتها لأسفل وقاعدتها لأعلى وعليها جمر نار.

• تسييح البلاستيك بتسخينه وتنقيط سائله الساخن على الجسد (بالأخص الرأس) 

أعيد اعتقال أغلبهم يوم 17/06/2011 م ومعهم اخرين. وبدأ فى ارسالهم لمدينة أبوجبيهة (110 كيلومتر – شمال شرق تالودى) وهذا هو الطريق الوحيد للخروج من تالودى.

ملحوظة: بعد الأحداث بجنوب كردفان كل القوات النظامية (أمن – جيش – شرطة – دفاع شعبى) تعمل تحت أمرة اللجنة الأمنية برئاسة الوالى ونائبه وبإشراف المعتمد بالمحلية ، والغلبه بينها للأمن وهو الذى يدير وينسق فيما بينها.

الفوج الأول: يوم 23/06/2011 ومكون من تسعة أشخاص منهم:

1. عباس محمد سالم

2. محمد الضيف

3. فضل محمد الأحمر

4. عمر كودى

5. جبريل عبدالله أبكر

6. جمال (مساعد بالحركة من أبناء الليرى – أعتقل قبل شهرين من الأحداث لسبب أخر)

7. عمر محمد عمر

الفوج الثانى: يوم 05/07/2011 مكون من عشرة أشخاص وهم:

1. عمر البشرى أدم

2. ادريس جراد

3. عبدالرحمن أبو قيجة 

4. حماد تيه جرب (أثرى أبناء النوبة بسوق تالودى – جزار وتاجر أبقار)

5. تيه كافى محمود

6. توتو

7. محجوب كافى كفين

8. نورالدين (سلفاكير)

9. عبدالله كباشى هنو

10. مأمون أحمد المأمون

وصل الفوجين لابوجبيهة عدا رقيب الحركة الشعبية من ابناء الليرى والذى بالفوج الأول، ولم نجد له أثر (هناك احتمالين الاول تمت تصفيته بالطريق ، والثانى انزل بصفقه مع أهله لأن من كان معه بالفوج قالوا بانه أُنزل بالليرى). وبقوا بحراسات استخبارات الجيش بأبوجبيهه وتحت اشراف جهاز الأمن الوطنى (يقوم بالتحرى و التعذيب).

بعد أسبوع من وصول الفوج الأول رحلوا لمصنع ثلج بأبوجبيهه وذلك للإكتظاظ الشديد بالحامية.

بأبوجبيهه كانت لديهم وجبتين فى اليوم عبارة عن عصيدة بعدس. 

بابوجبيهة بعد التحقيق (كل التحقيقات تدور حول علاقة الفرد بالحركة الشعبية). فى يوم 05/07/2012 م بأبوجبيهه تم اطلاق سراح كل من:

1. محمد الضيف

2. فضل محمد الأحمر

3. جبريل عبدالله أبكر

فى يوم 11/07/2011 تم تفويج ما تبقى من فوجى تالودى وبعض المعتقلين بأبوجبيهة الى كادقلى ، وكان عددهم 26 معتقل منهم:

1. عمر محمد عمر محمد 

2. حسن على (معتقلى كالوقى)

3. ادريس جراد

4. عباس محمد سالم

5. عمر البشرى أدم

6. حماد أدم شاقوره (معتقلى أبوجبيهة)

7. أبكر أحمد جمعة (معتقلى أبوجبيهة)

8. طه نتو (له علاقة رحم بموسى كجو/ قيادى بالحركة الشعبية)

9. سليمان بقادى (معتقلى أبوجبيهة)

10. تيه كافى محمود

11. توتو

12. محجوب كافى كفين

13. نور الدين (حجر باكو) – جندى بالمشتركه كالوقى 

14. الأمين - جندى بالمشتركة كالوقى 

15. عبدالله كباشى هنو

16. الصادق (ود فور)

17. بشرى (مشرف تربوى – من أبناء رشاد)

18. أحمد صباحى

الرحلة من ابوجبيهة الى كادقلى: فى منتصف نهار يوم 11/07/2011 م تحرك لورى يتبع للقوات المسلحة مع قوة حراسة كبيرة باللورى (ومصاحبة للورى 2 كروزر بدوشكا) تحمل المعتقلين (26) وهم مقيدى الأيدى والارجل ، وفى تمام الساعة الخامسة مساء وصلت القافلة لمدينة أم روابة حيث تم فك قيود الايدى ومنحوا وجبة مكونة من سندوتش صغير وجرعات من الماء وبعدها أعيد تقييد الايدى وأستؤنف المسير حتى التاسعة مساء موعد الوصول الى مدينة الابيض ، وكان المبيت بها (المعتقلين كما هم مقيدين على ظهر اللورى). وفى الصباح عند الثامنة تحركت القافلة صوب كادقلى و وصلتها عند الواحدة ظهرَا يوم 12/07/2011 . فور وصولهم فكت قيودهم و أنزلوا جميعهم بغرفة (3,5x 3 متر) بقيادة القوات المسلحة ولم يسال عنهم ولم يأكلوا أو يشربوا حتى ظهر اليوم الثانى (13/07/2011) وذلك عند الساعة الواحدة ظهرَا منحوا وجبة وهى عبارة عن لقمة كبيرة باليد مع نصف لتر ماء 

أوضاع المعتقل بكادقلى حتى نوفمبر 2011 م: 

• ظلت الوجبة الوحيدة باليوم حتى نوفمبر لمن بقى حيَا منهم بالمعتقل عبارة عن لقمة كبيرة من فتة رغيف بالعدس بدون ملح و نصف لتر ماء ،ليس هناك أى امكانية للزيادة، ومات عدد من المعتقلين بالجوع منهم (رحمة – من قرية الاحيمر / جيمس بول / وليم دينق).

• عدم وجود زيارات تمامَا مع التعتيم الكامل لوجودهم ، مع عدم الاقتراب حتى للجنود بخلاف المكلفين بالحراسة (وهم أيضَا تحت الرقابه الشديده).

• الاشراف المباشر لجهاز الأمن ، هم من يقومون بالاستجواب والتعذيب (فى أغلب الاحيان يرحلون المعتقل لمكاتبهم حيث يتم الاستجواب والتعذيب) والاشراف المباشر على التصفية (رقيب أمن/ ياسر – يحتمل أن يكون هذا الاسم حركىٍ).

• البول والتبرز داخل الغرفة (الركن الأقرب للباب) ، ويتم نقله أسبوعيَا بجوالات مستخدمين الكوريك للتعبئة بواسطة عدد من المعتقلين تحت الحراسة المشددة وجلب رمال لتساعد فى الامتصاص وعمل المتراس

• لا توجد أى امكانية للاستحمام (القمل هو الساكن الاساسى)

• لا يفتح الباب الا مرة واحدة فى اليوم (استلام الوجبة ، اخراج جثة ، أو اخراج معتقل لغرض التحقيق / الافراج / التصفية) .

• عدد المعتقلين بالغرفة غير ثابت (يزيد بوصول معتقلين جدد وينقص بالموت والتصفية ونادرَا الافراج).

يوم أسود (16/07/2011): فى صباح هذا اليوم أخرج عدد من المعتقلين مقيدين وتحت الحراسة المشددة الى غابة خور العفن حيث تمت تصفية (17) منهم:

1. عباس محمد سالم

2. حماد تيه جرب

3. عبد الرحمن أبو قيجة

4. نور الدين (سلفاكير)

5. طه نتو

6. سليمان بقادى

7. الأمين

8. أحمد صباحى

9. الصادق (ود فور)

فى يوم 13/07/2011 أطلق سراح كل من:

1. عمر البشرى أدم

2. عمر محمد عمر

3. تيه كافى محمود

4. توتو

5. محجوب كافى كفين

ثم لاحقَا إطلاق سراح عبد الله كباشى هنو و يوسف جيمس (من معتقلى الدلنج) فى 18/09/2011 م.

ديسمبر 2011م : مع دخول شهر ديسمبر بدأ من بقى من المعتقلين يستمتعون (لأول مرة) بقدر أكبر من الطعام والماء وأشعة الشمس والاستحمام ونظافة الغرفة. كل ذلك لأن قيادة الفرقة كانت فى حوجة لبناء غُرف اضافية للمعتقلين لاستحالة ان تستوعب الغُرف الموجودة عدد المعتقلين المتزايد , فكان المعتقلين هم العمالة فأتاح لهم ذلك 

• مزيد من الماء (المتوفر أصلا للبناء) .

• التواجد فى العراء لاستنشاق الهواء النقى والتعرض لاشعة الشمس .

• امكانية الاستحمام والتبرز خارج الغرفة .

• أعطاءهم تعيينهم من دقيق وعدس والسماح لقدامى المعتقلين بالطباخة لهم .

علاوة على ما ذكرنا من مكاسب فقد كان تحفيزهم الأكبر بأن يطلق سراحهم اذا ما أكملوا البناء ، وبدخول شهر فبراير 2012م فقد انجزوا بناء عشرة غرف (3 X 3 متر) مع سور يحوى الغرف ، وفور اكتمالها استخدمت كمعتقلات .

فى يوم 01/01/2012 م أطلق سراح كل من (حماد ادم شاغورة و أبكر)

فى يوم 17/02/2012 م أطلق سراح ادريس جراد مع الابعاد عن جنوب كردفان

لاحقَا فى مارس 2012 م أطلق سراح (حسن ادم على) مع الابعاد عن جنوب كردفان

وفى أبريل 2012 م تم إطلاق سراح و إستيعاب بشرى أدم بإستخبارات الفرقة , وهو الأن يعمل بخدمة ميز الضباط ويظهر فى سوق كادقلى بمفرده (دون حراسة ) من حين الى أخر.

Human Rights and Development Organization

26/09/2012

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: شمس الدين جمعة حسن

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: شمس الدين جمعة حسن

العمر: 31 سنة

الحالة الإجتماعية: أعزب

الموطن الأصلى: الفيض أُم عبدالله / جنوب كردفان

مكان العمل: رشاد - المالية / قسم التخطيط التنموى

المؤهل الأكاديمى: بكلاريوس إقتصاد / جامعة جوبا

الميول السياسية: لا يوجد لديه أى ميول أو التزامات حزبية سياسية

تاريخ الإعتقال: 04/07/2012 م

الجهة المعتقلة: إستخبارات القوات المسلحة السودانية

المكان الذى إعتقل فيه: مدينة رشاد

مكان الإعتقال: زنازين الإستخبارات العسكرية برشاد ثم حول يوم 21/07/2012 م إلى القيادة العسكرية بالعباسية .

الإستجواب: تم إستجوابه مع الضرب مرتين الأول برشاد عند إعتقاله والثانى بالعباسية يوم 23/07/2012 م . كان الإستجواب حول القبيلته و معرفته ببعض أفراد منطقته بالحركة الشعبية وإتصالاته بهم.

حيثيات أخيرة: تمت زيارته مرة واحدة بواسطة شقيقه الأكبر حمد النيل جمعة حسن (جندى بالقوات المسلحة السودانية فى إجازة خاصة للدراسة ، حيث يدرس بجامعة الدلنج) يوم 24/07/2012م بمدينة العباسية ، بعد أن ذهب لرشاد قادماً من الدلنج وعلم هناك بأمر تحويله للعباسية. وعند السماح له بمقابلته وجد عليه أثار تعذيب شديدة ظهرت له فى منطقة الصدر والظهر وأثار رباط على الساعدين، وإشتكى له من التعذيب العنيف الجسدى والنفسى.

بعدها غادره الى رشاد ثم أبوجبيهة لكى يجرى بعض الإتصالات محاولاً إنقاذ شقيقه ، وعند رجوعه من أبوجبيهة لرشاد فى يوم 06/08/2012 م استقبل مكالمه تلفونية من أحد أفراد الإستخبارات العسكرية بالعباسية (له سابق معرفة به) بأن شمس الدين هرب من المعتقل الذى أُعيد له برشاد. ومازالت أُسرته حتى الأن لا تعلم شيئاً عن مصيره.

تعليق أسرته: يستبعدون هروبه ، ذلك للرقابة الشديدة المفروضة على المعتقلين وعدم إخراجهم من الزنازين البتة الا عند التحرى تحت الحراسة المشددة ، وكذلك لوضع البعض مقيدى الأيدى والأرجل وهم داخل الزنازين (رأى شقيقه أثار القيود) مع تمنياتهم و تمنياتنا أن يكون نجح فى الهروب.

Human Rights and Development Organization

15/09/2012

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: عمر سليمان كومي

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: عمر سليمان كومى
العمر: 43 سنة
المهنة: موظف بشركة زين للإتصالات
المؤهل الأكاديمى: بكلاريوس دراسات إسلامية
الحالة الإجتماعية: متزوج (توفيت زوجته) وأب لطفلين , يعول والديه بعد وفاة شقيقه الأكبر.
الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية لتحرير السودان / الشمال – الجناح السياسى (SPLM).
أُعتقل من: مكاتب رئاسة شركة زين (تم إستدعاءه بواسطة مدير أمن الشركة , وعند حضوره سلمه لجهاز الأمن والإستخبارات الوطنى)
علمت أُسرته بإعتقاله من أحد زملائه بعد يومين من البحث المضنى .
تاريخ الإعتقال: 10/05/2012 م
الجهة المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات الوطنى
مكان الإعتقال: سجن كوبر
الزيارات: محدودة جداً بمعدل زيارة واحدة شهرياً لمدة عشرة دقائق (تحت الرقابة) لبعض أفراد اُسرته من الدرجة الأُولى فقط (قدمت مجموعة من المحامين الناشطسن طلباً للقائه فقوبل بالرفض _ الطلب مرفق) أول زيارة كانت بعد 24 يوم من إعتقاله, و أخر زيارة يوم 13/08/2012 م. هناك طلب معلق لدى جهاز الأمن من أسرته المسموح لهم بالزيارة , لم يرد عليه حتى اليوم.
معاناة أُسرية: لقد تم إعتقال شقيقه محمود سليمان كومى ببورتسودان وأطلق سراحه مؤخراً فى أغسطس المنصرم.
تنبيه:
مرفق طلب المحامين

Human Rights and Development Organization
06/09/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا