إستغاثة (27) إعتقالات بجنوب كردفان

 


 

إستغاثة - 27

إعتقالات بجنوب كردفان

 

لم تتوقف الإعتقالات بجنوب كردفان يوماً بل تتصاعد حدتها وتنخفض تبعاً لحدة الصراع. هذه نمازج مما إستوثقت منه HUDO

 

الإسم:                آدم عيسى عقومي (المشهور بإيدام)

العمر:               35 سنة

مكان الإعتقال:    قرية مبسوط

تاريخ الإعتقال:    2          فبراير 2015

الجهه المعتقلة:    الإستخبارات العسكرية

جهة الإحتجاز:     يرجح مدينة الأبيض (القيادة العسكرية)

التفاصيل

تم إعتقاله بقرية مبسوط والتي تعتبر إحدي القرى التي نزح إليها مواطني قرى العباسية المتأثرين بالصراع. فقد وضعت بها السلطات الحكومية قوة عسكرية، ما رست تلك القوة القمع تجاه المواطنين تمثل في الإعتقال والترهيب.

أعتقل المذكور لوحده من وسط مجموعة من الشباب كانوا يتسامرون. تم الإعتقال بواسطة مجموعة من الجنود الحكوميين المسلحين كانوا يستغلون ثلاثة سيارات لاندكروزر، وذلك بعد أن أطلقوا أعيرة نارية في الهواء. تم ترحيله في نفس اليوم إلي جهة مجهولة (تحصلت HUDO علي معلومات تفيد بأن جهه الترحيل مدينة الأبيض، حيث هو محتجز الآن لدي الإستخبارات العسكرية)، في ظل عدم توفر معلومات عن ظروف إعتقاله أو مصيره. وعن سبب الإعتقال، ترددت أقوال بقريته بأن السبب إتهام السلطات له بالتعاون مع الحركة الشعبية/ شمال كما تجنيد الشباب لصالحها.

 

الإسم:                سامي محمود عبدالوهاب

العمر:               27 سنة

العمل:               جنايني

مكان الإعتقال:    العباسية

تاريخ الإعتقال:    3          فبراير 2015

الجهه المعتقلة:    الإستخبارات العسكرية

التفاصيل

المذكور من مواطني الموريب، بعد الصراع بين الحكومة والحركة الشعبية بالموريب تمكن بعض المواطنين من النزوح وبقي البعض بالمنطقة يتناوب طرفي الصراع السيادة عليها. ظهر المذكور بمدينة العباسية في يوم (2 فبراير) وفي اليوم الثاني ذهب للسلطات العسكرية للإبلاغ عن عودته من مناطق سيطرة الحركة الشعبية / شمال، فما كان من السلطات إلا أن إحتجزته ورحلته في نفس اليوم لمدينة الأبيض (بحسب إفادات أفراد من الإستخبارات).

لم تتوفر أي معلومات عن ظروف إحتجازه وإلي متي سيطول الإحتجاز.

 

الإسم:                            خليل يوسف آدم

العمر:                           16 سنه

مكان الإعتقال:                الفيض أم عبدالله

تاريخ الإعتقال:                26 ديسمبر 2015

الجهه المعتقلة:                الإستخبارات العسكرية بالفيض

مكان الإحتجاز:               معسكر القوة العسكرية بالفيض أم عبد الله

تاريخ إطلاق السراح:       9 فبراير 2015

 

التفاصيل:

في صباح يوم (26 ديسمبر) وفي تمام الساعة الثامنه صباحاً، حضرت سيارة لاندكروزر لمنزل زوي الطفل المذكور، يستقل السيارة عدد من العسكريين بالزي الرسمي ومسلحين، بينما فرد الإستخبارات بالمنطقة/ علي بوكا (تعرفت عليه والدة الطفل) يرتدي زياً مدنياً. لدي طرقهم الباب تحرك الطفل المذكور وكان حينها يقوم بغسل ملابسه لفتح الباب. فما كان منهم إلا دفع الباب بقوة عليه مما ألقاه أرضاً، فإنهالت عليه المجموعة ضرباً بالسياط والأيدي. بعدها إقتادوه للسيارة ومنها لمعسكر القوة. في اليوم التالي ذهب شيخ القبيلة للمعسكر فأفادته الجهه المعتقلة بسبب إعتقاله، وهو أن الطفل المعتقل لديه شقيق بالحركة الشعبية / شمال ويشكون بأن هناك إتصال بينهم. ومنذ ذاك الحين وهذا الطفل بطرفهم ويتم إستخدامه كالخادم بمنزل قائد القوة ومنع من الذهاب لمدرسته وذلك حتي إطلاق سراح بالأمس.

 

إستغاثة

تناشد (HUDO) المجتمع الدولي بضرورة ممارسة المزيد من الضغط علي حكومة السودان لوقف تلك الإنتهاكات والتحرشات ضد مواطني مناطق الصراعات وبالأخص في مواجهة الأطفال والنساء.

 

 

 

HUDO

10 فبراير 2015

English version