Monthly Archives: September 2012

  • 0

تالودي 1

Category : 2012 , Statemet

        تالودى مدينة بولاية جنوب كردفان / جبال النوبة تبعد مسافة 81 كيلومتر جنوب شرق عاصمة الولاية كادقلى . وتعتبر مدينة تالودى من المدن الهامة فى الولاية لقيمتها التاريخية حيث كانت عاصمة جبال النوبة، وكانت فى زمن العبودية ملاذ كل طالبٍ للحرية (عرفت بجبل الحرية). ولها أهمية جغرافية لقربها من الحدود الجنوبية (30 كيلومتر) ولموقعها الحصين. ولها علاقات تداخل وتمازج وتصاهر مع شعوب جنوب السودان (دينكا، شلك، نوير) فضلا عن التمازج بين القبائل النوبية والعربية وبين كافة القوميات بجبال النوبة , ولأهميتها التجارية والزراعية، ناهيك عن الوعى العام لمواطنيها بهذا التمازج وتاريخها وجغرافيتها .

لكل هذه العوامل كانت تالودى من أهم نقاط الصراع بين السلطة المركزية فى الخرطوم والجيش الشعبى لتحرير السودان فى السيطرة عليها، حيث تمت مهاجمتها بواسطة الجيش الشعبى لتحرير السودان ست مرات فى التواريخ الأتية:

1. أولاً: يوم 05/06/211 م (بداية الصراع، صراع داخلى بين القوتين المكونه للمشتركة تالودى, إنسحب على أثره مكون الحركة الشعبية).

2. ثانياً: يوم 31/10/2011 م.

3. ثالثاً: يوم 09/11/2011 م.

4. رابعاً: يوم 10/12/2011 م (هجوم محدود من الناحية الغربية بإتجاه الجبل – عند الجُغُب ).

5. خامساً: يوم 29/03/2012 م (الهجوم الأكبر, تم فيه إستلام الحركة للمدينة ثم الإنسحاب).

6. سادساً: يوم 22/04/2012 م (متزامن مع الهجوم على هجليج).

أفرز هذا الصراع واقعَا مأساويَا دفع ثمنه المواطن وبالأخص كوادر الحركة الشعبيه السياسية، تمثل ذلك فى القتل والاعتقال والابعاد والنزوح والاختباء القسرى، وهذه هى الوتيرة السائدة وتزداد حدتها بارتفاع حدة الصراع والهجوم على المدينة ، والذى عمدت فيه السلطة المركزية بالخرطوم استهداف العنصر النوبى حتى من هم داخل المسميات العربية (من غير الموالين لهم) وضرب هذا النسيج المتماسك.

البداية:

عند بداية الصراع على المدينة يوم 05/06/2011 م عمدت السلطات على إعتقال من كان بالمدينة من كوادر الحركة الشعبية , فقد تم إبتداءً فى يوم 08/06/2011 إعتقال مجموعة كبيرة منهم الأتية أسماءهم بتهمة انتماءهم للحركة الشعبية :

الرقم              الإسم                                      العمر                            المهنة

1                  عمر البشرى أدم                        42سنة                             ممرض

2                  سيدأحمد عبد الرحمن                 44                                  معلم بالمعاش

3                  قجة شرف الدين قجة                  48                                 معلم

4                 ادريس جراد                             40                                 قومسنجى ترحيلات 

5                حمدان كافى كراكة                      30                                 عامل بمتجر

6               عباس محمد سالم                         37                                 ضابط إدارى

7               حماد تيه جرب                           40                                  جزار

8              عبدالله كباشى هنو                        56                                 عسكرى بالمعاش

9               تيه كافى محمود                         45                                  مزارع

10             توتو                                        37                                  مزارع

11             محجوب كافى كفين                      33                                  عامل

12            الطاهر مصطفى أبونا                    31                                   مهندس كهرباء

13            محمد الباب                                 41                                   عامل ميكانيكى

14           عمر محمد عمر                            26                                  جندى بالحركة الشعبية

15            جبريل عبد الله أبكر                      26                                   خريج جامعى حديث

16            خميس أحمد محمود                     55                                    عامل بالمحلية

17            مأمون أحمد المأمون                    32                                    عامل بمناجم الزهب الشعبية

18           محمد سالم                                 42                                     عامل حلويات / باسطة

19           دفغ الله محمد ناصر                     33                                      عامل بناء

20          ياسين أدم بخيت                          65                                       تاجر زراعى

21           بنات حامد بنات                         70                                        كاتب بالمحلية

22          الأمين بنات حامد                       38                                         مزارع

23          إبراهيم أدم أمورى                     80                                         مزارع

24          محمد أحمد الشيخ                      46                                          معلم

25          الشيخ عبد الرحمن رابح             49                                           معلم

 

 

وأطلق سراحهم يوم 09/06/2011 , ذلك بعد أن تم التزامهم على اليمين (أقسموا) بعدم ممارسة أى نشاط وأُجبروا على الإقرار بتجميد نشاطهم بالحركة الشعبية، وتم ذلك لهم جميعَا عدا محمد الباب والذى تم اطلاق سراحه لاحقَا يوم 18/06/2011 .

أوضاع المعتقل بتالودى: 

• توجد غرفتان فقط (4X4 متر) لأى عدد كان من المعتقلين.

• لا يعطى المعتقل أى أكل فقط نصف لتر ماء يوميَا (شكر المعتقلين شجاعة بعض أفراد الحراسة الليلية الذين يخالفون باعطاؤهم مزيدَا من الماء وبعض فضلات الأكل المتبقية) 

• البول والتبرز داخل الغرفة فى جردل وجوالات، ويتم نقله كل أسبوع أو اسبوعين بواسطة عدد من المعتقلين تحت الحراسة المشددة .

• لا توجد أى امكانية للاستحمام (القمل هو الساكن الاساسى)

• لا توجد زيارات ، فقط يمكن استلام الأكل والوصايا من الأقارب العسكريين (الشجعان الذين يتجرأوا) 

• عدد المعتقلين بالغرفة غير ثابت (يزيد بوصول معتقلين جدد وينقص بالموت والتصفية والترحيل لأبوجبيهه ونادراً الإفراج).

• يستخدم المعتقلين فى دفن من مات من زملائهم (كذلك تم استخدامهم فى دفن جنود الحركة الشعبية الذين ماتوا فى الهجمات على الحامية)

 

أساليب التعذيب الجسدية بتالودى: 

• الضرب بالسياط وخراطيش البولوسين وبمؤخرة البندقية مع التقييد.

• التقييد طيارة قامت لفترات طويلة.

• وضع علبة حديدية بالرأس مقلوبة فتحتها لأسفل وقاعدتها لأعلى وعليها جمر نار.

• تسييح البلاستيك بتسخينه وتنقيط سائله الساخن على الجسد (بالأخص الرأس) 

أعيد اعتقال أغلبهم يوم 17/06/2011 م ومعهم اخرين. وبدأ فى ارسالهم لمدينة أبوجبيهة (110 كيلومتر – شمال شرق تالودى) وهذا هو الطريق الوحيد للخروج من تالودى.

ملحوظة: بعد الأحداث بجنوب كردفان كل القوات النظامية (أمن – جيش – شرطة – دفاع شعبى) تعمل تحت أمرة اللجنة الأمنية برئاسة الوالى ونائبه وبإشراف المعتمد بالمحلية ، والغلبه بينها للأمن وهو الذى يدير وينسق فيما بينها.

الفوج الأول: يوم 23/06/2011 ومكون من تسعة أشخاص منهم:

1. عباس محمد سالم

2. محمد الضيف

3. فضل محمد الأحمر

4. عمر كودى

5. جبريل عبدالله أبكر

6. جمال (مساعد بالحركة من أبناء الليرى – أعتقل قبل شهرين من الأحداث لسبب أخر)

7. عمر محمد عمر

الفوج الثانى: يوم 05/07/2011 مكون من عشرة أشخاص وهم:

1. عمر البشرى أدم

2. ادريس جراد

3. عبدالرحمن أبو قيجة 

4. حماد تيه جرب (أثرى أبناء النوبة بسوق تالودى – جزار وتاجر أبقار)

5. تيه كافى محمود

6. توتو

7. محجوب كافى كفين

8. نورالدين (سلفاكير)

9. عبدالله كباشى هنو

10. مأمون أحمد المأمون

وصل الفوجين لابوجبيهة عدا رقيب الحركة الشعبية من ابناء الليرى والذى بالفوج الأول، ولم نجد له أثر (هناك احتمالين الاول تمت تصفيته بالطريق ، والثانى انزل بصفقه مع أهله لأن من كان معه بالفوج قالوا بانه أُنزل بالليرى). وبقوا بحراسات استخبارات الجيش بأبوجبيهه وتحت اشراف جهاز الأمن الوطنى (يقوم بالتحرى و التعذيب).

بعد أسبوع من وصول الفوج الأول رحلوا لمصنع ثلج بأبوجبيهه وذلك للإكتظاظ الشديد بالحامية.

بأبوجبيهه كانت لديهم وجبتين فى اليوم عبارة عن عصيدة بعدس. 

بابوجبيهة بعد التحقيق (كل التحقيقات تدور حول علاقة الفرد بالحركة الشعبية). فى يوم 05/07/2012 م بأبوجبيهه تم اطلاق سراح كل من:

1. محمد الضيف

2. فضل محمد الأحمر

3. جبريل عبدالله أبكر

فى يوم 11/07/2011 تم تفويج ما تبقى من فوجى تالودى وبعض المعتقلين بأبوجبيهة الى كادقلى ، وكان عددهم 26 معتقل منهم:

1. عمر محمد عمر محمد 

2. حسن على (معتقلى كالوقى)

3. ادريس جراد

4. عباس محمد سالم

5. عمر البشرى أدم

6. حماد أدم شاقوره (معتقلى أبوجبيهة)

7. أبكر أحمد جمعة (معتقلى أبوجبيهة)

8. طه نتو (له علاقة رحم بموسى كجو/ قيادى بالحركة الشعبية)

9. سليمان بقادى (معتقلى أبوجبيهة)

10. تيه كافى محمود

11. توتو

12. محجوب كافى كفين

13. نور الدين (حجر باكو) – جندى بالمشتركه كالوقى 

14. الأمين - جندى بالمشتركة كالوقى 

15. عبدالله كباشى هنو

16. الصادق (ود فور)

17. بشرى (مشرف تربوى – من أبناء رشاد)

18. أحمد صباحى

الرحلة من ابوجبيهة الى كادقلى: فى منتصف نهار يوم 11/07/2011 م تحرك لورى يتبع للقوات المسلحة مع قوة حراسة كبيرة باللورى (ومصاحبة للورى 2 كروزر بدوشكا) تحمل المعتقلين (26) وهم مقيدى الأيدى والارجل ، وفى تمام الساعة الخامسة مساء وصلت القافلة لمدينة أم روابة حيث تم فك قيود الايدى ومنحوا وجبة مكونة من سندوتش صغير وجرعات من الماء وبعدها أعيد تقييد الايدى وأستؤنف المسير حتى التاسعة مساء موعد الوصول الى مدينة الابيض ، وكان المبيت بها (المعتقلين كما هم مقيدين على ظهر اللورى). وفى الصباح عند الثامنة تحركت القافلة صوب كادقلى و وصلتها عند الواحدة ظهرَا يوم 12/07/2011 . فور وصولهم فكت قيودهم و أنزلوا جميعهم بغرفة (3,5x 3 متر) بقيادة القوات المسلحة ولم يسال عنهم ولم يأكلوا أو يشربوا حتى ظهر اليوم الثانى (13/07/2011) وذلك عند الساعة الواحدة ظهرَا منحوا وجبة وهى عبارة عن لقمة كبيرة باليد مع نصف لتر ماء 

أوضاع المعتقل بكادقلى حتى نوفمبر 2011 م: 

• ظلت الوجبة الوحيدة باليوم حتى نوفمبر لمن بقى حيَا منهم بالمعتقل عبارة عن لقمة كبيرة من فتة رغيف بالعدس بدون ملح و نصف لتر ماء ،ليس هناك أى امكانية للزيادة، ومات عدد من المعتقلين بالجوع منهم (رحمة – من قرية الاحيمر / جيمس بول / وليم دينق).

• عدم وجود زيارات تمامَا مع التعتيم الكامل لوجودهم ، مع عدم الاقتراب حتى للجنود بخلاف المكلفين بالحراسة (وهم أيضَا تحت الرقابه الشديده).

• الاشراف المباشر لجهاز الأمن ، هم من يقومون بالاستجواب والتعذيب (فى أغلب الاحيان يرحلون المعتقل لمكاتبهم حيث يتم الاستجواب والتعذيب) والاشراف المباشر على التصفية (رقيب أمن/ ياسر – يحتمل أن يكون هذا الاسم حركىٍ).

• البول والتبرز داخل الغرفة (الركن الأقرب للباب) ، ويتم نقله أسبوعيَا بجوالات مستخدمين الكوريك للتعبئة بواسطة عدد من المعتقلين تحت الحراسة المشددة وجلب رمال لتساعد فى الامتصاص وعمل المتراس

• لا توجد أى امكانية للاستحمام (القمل هو الساكن الاساسى)

• لا يفتح الباب الا مرة واحدة فى اليوم (استلام الوجبة ، اخراج جثة ، أو اخراج معتقل لغرض التحقيق / الافراج / التصفية) .

• عدد المعتقلين بالغرفة غير ثابت (يزيد بوصول معتقلين جدد وينقص بالموت والتصفية ونادرَا الافراج).

يوم أسود (16/07/2011): فى صباح هذا اليوم أخرج عدد من المعتقلين مقيدين وتحت الحراسة المشددة الى غابة خور العفن حيث تمت تصفية (17) منهم:

1. عباس محمد سالم

2. حماد تيه جرب

3. عبد الرحمن أبو قيجة

4. نور الدين (سلفاكير)

5. طه نتو

6. سليمان بقادى

7. الأمين

8. أحمد صباحى

9. الصادق (ود فور)

فى يوم 13/07/2011 أطلق سراح كل من:

1. عمر البشرى أدم

2. عمر محمد عمر

3. تيه كافى محمود

4. توتو

5. محجوب كافى كفين

ثم لاحقَا إطلاق سراح عبد الله كباشى هنو و يوسف جيمس (من معتقلى الدلنج) فى 18/09/2011 م.

ديسمبر 2011م : مع دخول شهر ديسمبر بدأ من بقى من المعتقلين يستمتعون (لأول مرة) بقدر أكبر من الطعام والماء وأشعة الشمس والاستحمام ونظافة الغرفة. كل ذلك لأن قيادة الفرقة كانت فى حوجة لبناء غُرف اضافية للمعتقلين لاستحالة ان تستوعب الغُرف الموجودة عدد المعتقلين المتزايد , فكان المعتقلين هم العمالة فأتاح لهم ذلك 

• مزيد من الماء (المتوفر أصلا للبناء) .

• التواجد فى العراء لاستنشاق الهواء النقى والتعرض لاشعة الشمس .

• امكانية الاستحمام والتبرز خارج الغرفة .

• أعطاءهم تعيينهم من دقيق وعدس والسماح لقدامى المعتقلين بالطباخة لهم .

علاوة على ما ذكرنا من مكاسب فقد كان تحفيزهم الأكبر بأن يطلق سراحهم اذا ما أكملوا البناء ، وبدخول شهر فبراير 2012م فقد انجزوا بناء عشرة غرف (3 X 3 متر) مع سور يحوى الغرف ، وفور اكتمالها استخدمت كمعتقلات .

فى يوم 01/01/2012 م أطلق سراح كل من (حماد ادم شاغورة و أبكر)

فى يوم 17/02/2012 م أطلق سراح ادريس جراد مع الابعاد عن جنوب كردفان

لاحقَا فى مارس 2012 م أطلق سراح (حسن ادم على) مع الابعاد عن جنوب كردفان

وفى أبريل 2012 م تم إطلاق سراح و إستيعاب بشرى أدم بإستخبارات الفرقة , وهو الأن يعمل بخدمة ميز الضباط ويظهر فى سوق كادقلى بمفرده (دون حراسة ) من حين الى أخر.

Human Rights and Development Organization

26/09/2012

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: شمس الدين جمعة حسن

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: شمس الدين جمعة حسن

العمر: 31 سنة

الحالة الإجتماعية: أعزب

الموطن الأصلى: الفيض أُم عبدالله / جنوب كردفان

مكان العمل: رشاد - المالية / قسم التخطيط التنموى

المؤهل الأكاديمى: بكلاريوس إقتصاد / جامعة جوبا

الميول السياسية: لا يوجد لديه أى ميول أو التزامات حزبية سياسية

تاريخ الإعتقال: 04/07/2012 م

الجهة المعتقلة: إستخبارات القوات المسلحة السودانية

المكان الذى إعتقل فيه: مدينة رشاد

مكان الإعتقال: زنازين الإستخبارات العسكرية برشاد ثم حول يوم 21/07/2012 م إلى القيادة العسكرية بالعباسية .

الإستجواب: تم إستجوابه مع الضرب مرتين الأول برشاد عند إعتقاله والثانى بالعباسية يوم 23/07/2012 م . كان الإستجواب حول القبيلته و معرفته ببعض أفراد منطقته بالحركة الشعبية وإتصالاته بهم.

حيثيات أخيرة: تمت زيارته مرة واحدة بواسطة شقيقه الأكبر حمد النيل جمعة حسن (جندى بالقوات المسلحة السودانية فى إجازة خاصة للدراسة ، حيث يدرس بجامعة الدلنج) يوم 24/07/2012م بمدينة العباسية ، بعد أن ذهب لرشاد قادماً من الدلنج وعلم هناك بأمر تحويله للعباسية. وعند السماح له بمقابلته وجد عليه أثار تعذيب شديدة ظهرت له فى منطقة الصدر والظهر وأثار رباط على الساعدين، وإشتكى له من التعذيب العنيف الجسدى والنفسى.

بعدها غادره الى رشاد ثم أبوجبيهة لكى يجرى بعض الإتصالات محاولاً إنقاذ شقيقه ، وعند رجوعه من أبوجبيهة لرشاد فى يوم 06/08/2012 م استقبل مكالمه تلفونية من أحد أفراد الإستخبارات العسكرية بالعباسية (له سابق معرفة به) بأن شمس الدين هرب من المعتقل الذى أُعيد له برشاد. ومازالت أُسرته حتى الأن لا تعلم شيئاً عن مصيره.

تعليق أسرته: يستبعدون هروبه ، ذلك للرقابة الشديدة المفروضة على المعتقلين وعدم إخراجهم من الزنازين البتة الا عند التحرى تحت الحراسة المشددة ، وكذلك لوضع البعض مقيدى الأيدى والأرجل وهم داخل الزنازين (رأى شقيقه أثار القيود) مع تمنياتهم و تمنياتنا أن يكون نجح فى الهروب.

Human Rights and Development Organization

15/09/2012

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا 


  • 0

المعتقل: عمر سليمان كومي

Category : 2012 , Urgent Actions

الإسم: عمر سليمان كومى
العمر: 43 سنة
المهنة: موظف بشركة زين للإتصالات
المؤهل الأكاديمى: بكلاريوس دراسات إسلامية
الحالة الإجتماعية: متزوج (توفيت زوجته) وأب لطفلين , يعول والديه بعد وفاة شقيقه الأكبر.
الإنتماء السياسى: الحركة الشعبية لتحرير السودان / الشمال – الجناح السياسى (SPLM).
أُعتقل من: مكاتب رئاسة شركة زين (تم إستدعاءه بواسطة مدير أمن الشركة , وعند حضوره سلمه لجهاز الأمن والإستخبارات الوطنى)
علمت أُسرته بإعتقاله من أحد زملائه بعد يومين من البحث المضنى .
تاريخ الإعتقال: 10/05/2012 م
الجهة المعتقلة: جهاز الأمن والمخابرات الوطنى
مكان الإعتقال: سجن كوبر
الزيارات: محدودة جداً بمعدل زيارة واحدة شهرياً لمدة عشرة دقائق (تحت الرقابة) لبعض أفراد اُسرته من الدرجة الأُولى فقط (قدمت مجموعة من المحامين الناشطسن طلباً للقائه فقوبل بالرفض _ الطلب مرفق) أول زيارة كانت بعد 24 يوم من إعتقاله, و أخر زيارة يوم 13/08/2012 م. هناك طلب معلق لدى جهاز الأمن من أسرته المسموح لهم بالزيارة , لم يرد عليه حتى اليوم.
معاناة أُسرية: لقد تم إعتقال شقيقه محمود سليمان كومى ببورتسودان وأطلق سراحه مؤخراً فى أغسطس المنصرم.
تنبيه:
مرفق طلب المحامين

Human Rights and Development Organization
06/09/2012 م

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا