متابعة (1): محاكمة مرتكبى مجزرة السنادرة

  • 0

متابعة (1): محاكمة مرتكبى مجزرة السنادرة

عقدت جلسة المحكمة الثانية فى الرابع عشر من سبتمبر2017 أمام عدالة القاضى/ عابدين حامد ضاحى بمحكمة الخرطوم شمال وبحضور كل الأطراف عدا أحد المتهمين وكذلك حضور عدد كبير من المواطنين.

ملخص جلسة الثانية المحاكمة
فى الرابع عشر من سبتمبر 2017 عقدت الجلسة الثانية للمحكمة فى تمام الساعة (12:45) الثانية عشرة وخمس وأربعون دقيقة ظهراً أمام عدالة القاضى/ عابدين حامد ضاحى وكانت بحضور كل من وكيل النيابة السيد/ محمد الصافى وهيئة محامى الإتهام برئاسة المحامي/ بارود وهيئة محامى الدفاع برئاسة المحامي/ أمير كما حضر الجلسة المستشار القانونى العسكرى والمتهمين وجمع كبير من المواطنين والناشطين.
كان من المقرر أن تبدأ الجلسة بعرض المتحرى للقضية لكن القاضى أجلها لأن المتهمين حضروا الجلسة مرتدين الزى العسكرى مخالفين قرار المحكمة السابق والقاضى بحضور المتهمين في الزى المدنى، حوي القرار أيضاً بحبس المتهمين في السجن العسكرى بالخرطوم ولم يمتثل للأمر ذلك أيضاً. بناءً علي عدم الإمتثال للقرار، أجل القاضي الجلسة وجدد القاضى الأوامر السايقة كالآتى:
• ستكتب محكمة الخرطوم شمال للمحكمة العسكرية بأنهم لم ينفذوا أمر المحكمة، ويعاد الأمر نفسه لغرض التنفيذ.
• وجهت سكرتارية المحكمة بإصدار أمر خطابى لرئاسة القوات المسلحة بالعباسية يقضي بحبس المتهمين بالقيادة لحين ترحيلهم للسجن العسكرى بالخرطوم. هذا الخطاب ينبغى أن يسلم لقائد (ملازم أول) حراسات المتهمين ليسلمه بدوره لقيادة القوات المسلحة بالعباسية.
• بضرورة إحضار المتهمين فى الجلسة القادمة وهم يرتدون الزى المدنى.
نوه محامى الضحايا السيد/ بارود القاضى بأن المتهم القاصر الماثل بالمحكمة في هذه الجلسة لم يمثل معه محامى. رد القاضى قائلاً "سوف نكتب لإدارة الدعم القانونى بوزارة العدل لتوفير الدعم القانونى له".
أعلن القاضى الثالث والرابع من أكتوبر 2017 موعداً للجلستين القادمتين، وأنه بعد جلسة الرابع من أكتوبر سوف تعقد جلسات المحاكمة كل يوم أربعاء.

ملاحظات
 حضر الجلسة أكثر من عشرون (20) محامياً وإنضم أغلبهم لهيئة الإتهام.
 حضر الجلسة المستشار القانونى العسكرى/ ياسر عبد الوكيل ممثلاً الدفاع عن أثنين من أفراد القوات المسلحة السودانية والذين كانوا منتدبين لقوات الدفاع الشعبى أثناء فترة وقوع الحادث.
 حضر الجلسة عدد كبير من المواطنين والناشطين والذين ضاقت بهم قاعة المحكمة مما حدا بالبعض المتابعة من خارج القاعة.

التوصيات
تحث منظمة HUDO جميع المعنيين، وخاصةً:
• المحكمة بضرورة توفر النزاهة وشروط المحاكمة العادلة.
• البعثات الدبلوماسية والسفارات لمراقبة جلسات المحكمة.
• الناشطين و المناصرين بمواصلة حضور جلسات المحاكمة.
• الاعلام السودانى والدولى بإيلاء المحاكمة التغطية الإعلامية اللازمة.

إنتهى
فضلاً لمزيد من المعلومات أرسل على: hudo2009@gmail.com

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا