عـــن هـــــودو سنتر

3dlogo

منظمة حقوق الإنسان والتنمية (هودو سنتر

معاُ نستطيع!


 

من نحن؟؟؟

منظمة حقوق الإنسان والتنميه"هودو" منظمة مستقله، غير حكوميه، غير حزبيه ومنظمه غير ربحيه، محصوره في ترقية وحماية حقوق الإنسان, بناء السلام والتنميه. لقد أنشأت لتقدم خدماتها في ولاية جنوب كردفان بالسودان, سجلت بالمفوضية المشتركه للعون الإنساني بالولايه  في 25 أكتوبر 2009م وعرفت بذلك كمنظمه طوعيه غير حكوميه (آخر تجديد كان في 13 فبراير 2011م – حيث يجدد سنوياً ويسري لمدة عام). في يونيو 2011م عند إندلاع النزاع في جنوب كردفان أقفلت "هودو" وأُلغي ترخيصها بواسطة السلطات السودانيه، وعلي الرغم من ذلك ظلت تعمل في ظروف ضاغطه وخطره. ولكي تواصل رسالتها إنتقلت "هودو" لدولة يوغندا وسجلت رسمياً تحت نفس الإسم. كما توسع عملها ليشمل كل السودان واللاجئين السودانيين بيوغندا وجنوب السودان. "هودو" ملتزمةً تماماً بتحقيق التنميه المستدامه, ترقية وسعادة الإنسان بعيداً عن التمييز العنصري، الديني، النوعي أو السياسي. "هودو" منظمه حقوقيه تعمل بمبدأ مكونين (مادي وحسي) في كل برامجها وأنشطتها من حيث التصميم أو التنفيذ, بحيث المكون المادي هو الأنشطه المنفذه يتخللها الحسي الذي يمثله بعد الحق الإنساني. بغض النظر سواء أكان البرنامج المنفذ تنموي, إعادة بناء أو إغاثي. فالبعد الحسي الإنساني الذي هو دعامة المنظمه أكثر وضوحاً وتركيزاً في كشف الجذور المسببه. أما النشاطات المرتبطه بحقوق الإنسان تتمثل في الحمايه، بناء السلام، النشاط الإجتماعي والنفسي، رفع الوعي - تقوية وتنظيم المجتمعات حتي يمكنها ذلك من المشاركه بإيجابيه وفعاليه للإرتقاء بوضع حقوق الإنسان.

 

 أين نعمل؟؟؟

سجلت المنظمة بدولة يوغندا تحت نفس المسمى كشركه غير ربحيه في يوم 13 مارس 2013م. كما إن إجراءات تسجيلها بدولة جنوب السودان كمنظمه طوعيه جارية. مما جعل (هودو) حاضرةً بالدولتين. مع عملها بفعاليه في مراقبة أوضاع حقوق الإنسان بالسودان.

 
 

ماذا نفعل؟؟؟

يتركز عمل (هودو) في حماية حقوق الإنسان وترقيتها, وبشكل خاص في مراقبة وضع حقوق الإنسان والإنتهاكات التي ترتكب في حق مواطني مناطق الصراع (جبال النوبه والنيل الأزرق) بمن فيهم النازحين منهم بكل بقاع السودان, كما اللاجئين بيوغندا وجنوب السودان.