التقرير الشهري – جنوب كردفان\جبال النوبة – مارس 2013

  • 0

التقرير الشهري – جنوب كردفان\جبال النوبة – مارس 2013

Category : 2013 , Periodic Reports

مقدمه

ما زالت الحرب مستمره بجنوب كردفان مع إنحسار حدتها, كما واصلت السلطات الإعتقالات والإستهداف الممنهج, كما طالت الإعتقالات مجموعات من المسيريه، كنتاج للتذمر وسط الشباب. ووصلت التصفيات بواسطة السلطات الحكوميه إلى قيادات من المليشيات المتعاونه معها. ودرجت السلطات الأمنيه إلى إجبار المعتقلين المسيحيين لإعلان إسلامهم والتعاون معها بالتجسس على الكنائس. أما فى معسكرات النازحين ظهرت مشكله حقيقيه فى ندرة وعدم توفر المياه مما أدى لنزوح بعضهم منها. كما إجتاحت كل مدن الولايه إرتفاع فى الأسعار بنسبه أكبر من باقى ولايات السودان كنتيجه للأزمه الماليه بالسودان مضافاً إليه الحرب بولاية جنوب كردفان والرقابه الأمنيه على سير البضائع.

الحاله الأمنيه

منذ بداية مارس بدأت قوات الجبهه الثوريه فى الظهور بمناطق غرب كردفان، وذلك حول مدن المجلد وبابنوسه. وإشتبكت هذه القوات مع القوات الحكوميه فى يوم 2 مارس 2013 قرب منطقة ودبنده فى معركه تزيد عن السته ساعات. أدى ذلك لتركيز السلطات الحكوميه مراقبتها للمنطقه ورفع ذلك من معدل الإعتقال بمناطق المسيريه. وظهرت لأول مره عملية تفويج القوات الحكوميه بالبصات السياحيه وذلك لتخفى تحرك الأرتال العسكريه كما لتتجنب وقوعها فى كمائن جيش الحركه الشعبيه.

التطورات السياسيه

أدت التسويه السياسيه بين السودان وجنوب السودان الى التفاؤل بإمكانية الحل السياسي. ففى يوم 21/3/2013 زار والى جنوب كردفان أحمد هارون كل من مدينتى تالودى والليري بجنوب كردفان وتحدث فى لقاء جماهيرى بأن السلام قادم عبر التفاوض وقال فى حيثيات خطابه بأننا تعبنا من الحرب وأدركنا بأن البندقيه لن تحل القضيه وليس هناك بد من إيقافها إلا عبر التفاوض, كما كانت تصريحات القيادات السياسيه بالخرطوم فى نفس الإتجاه (آخرها تصريح البشير ودعوته للحوار وإصداره للعفو 01/04/2013). أما من جانب الحركه الشعبيه فقد أصدرت بيان حول رؤيتها للحل (27/03/2013). مما يعنى بأن الطرفين فى طريقهما للتفاوض.

الوضع الإنسانى

ما زال الوضع الإنسانى يراوح مكانه، فلم يتم التوصل حتى الأن لتفاهمات حول المساعدات الإنسانيه للنازحين والمتأثرين، وما زال الوضع متأزماً وبل أكثر تأزماً لإنعدام المنظمات العامله, وبدأت الأسعار فى كل مدن جنوب كردفان بالإرتفاع الجنونى (جوال الذره 250ج، جالون الجازولين 12 ج، كيلو لحم البقر 40 – 50 ج، ظهور صفوف رغيف الخبز بأبوجبيهه) مما زاد من معاناة المواطنين.

ما زالت المعسكرات تعانى من كل الصلف الحكومى من إستهداف فى محاولاتها المتكرره لإخلائها. وظهرت مشكلة مياه الشرب فى كل من مبسوط حيث تعطلت محطة المياه للضغط الكبير عليها، وكذلك بقردود ياما نسبه لنضوب ماء الحفير. هذه المشكه جعلت بعض النازحين ينزحون من تلك المعسكرات.

الإعتقالات: إستمرت الإعتقالات وطالت مجموعات من سباب المسيريه. أما عن زيارات المعتقلين فمعدومه تماماً بجنوب كردفان وشحيحه لبعض المعتقلين بالخرطوم. كما يوجد تمام يومي لدى مكتب الأمن لبعض المفرج عنهم (إفراج جزئي).

أحداث متفرقه

يوم 13/03/2013 تم إطلا ق سراح الشاذلى حمد النيل بعد 132 يوماً بمعتقلات الخرطوم.

ما زال كل المعتقلين من العاملين فى المؤسسات الحكوميه موقوفه مرتباتهم, وكل من أفرج عنه وجد وضعه موقوف عن العمل بسبب الغياب ولم يستلموا أى من مرتباتهم الموقوفه وفوجئوا بتحريك إجراءات فصلهم (كما فى حالة كل من الشاذلى حمدالنيل وجليله خميس).

11/03/2013 رحلت خديجه محمد بدر من الخرطوم بعد قرار الطبيب بإخراجها من المستشفى (مستشفى الخرطوم التعليمى) مع معاودة المتابعه بعد شهر, فقد رحلت للأبيض حيث يقبعن بقية نساء كادقلى (31 إمرأه) بسجن المدينه، فرفض مدير السجن إستلامها نسبه لحالتها الصحيه المتدهوره، فما كان من السلطات الأمنيه إلا أن واصلت بها الرحله إلى كادقلى حيث رفض مدير السجن أيضاً إستلامها لنفس الأسباب، فبقيت بباحة السجن حتى مغيب الشمس فأدخلت وهى تعانى من آلام ظهرها وحبس بول، بقيت بهذه الحاله يومين آخرين حتى وافقت السلطات الأمنيه لتحويلها للمستشفى، فمنذ ذلك الحين وحتى كتابة هذا التقرير وهى بمستشفى الشرطه بكادقلى.

تعانى نساء كادقلى بسجن الأبيض أسوأ الظروف, ويوجد بينهن أكثر من سبعه حالات لأمراض مزمنه بدأت فى التفاقم لإنعدام العلاج وحالات عاجله ومرتفعة الخطوره تحتاج للعلاج الفورى تحت تعنت السلطات الأمنيه حرمانهم من العلاج.

ما زالت قضية الطفله المختطفه (موده أحمد شرف الدين) بمدينة الدلنج تراوح مكانها وذلك نسبه للحاله الصحيه والنفسيه للطفله، حيث أدخلت لمستشفى الدلنج عند الجلسه الأولى بعد دخولها فى حالة إغماء بمجرد رؤيتها للمتهمين، فقد قضت يومين بمستشفى الدلنج ثم حولت لمستشفى الأبيض للعلاج ثم أعيدت مؤخراً للدلنج بعد تحسن حالتها الصحيه. بالنسبه للجلسه الثانيه أجلت بسبب حالة الطفله الصحيه ومن المتوقع جلسه معلنه يوم (25/04/2013). أما المدهش فى الأمر بأن عند تلاوة الإتهام فى الجلسه الأولى وضح بأن وكيل النيابه وضع مادتين من القانون الجنائى (الماده 142 - الأذى) و (الماده 161 - الإستدراج) مع عدم ذكر أى ماده من قانون الطفل، وأطلق سراح الجناه بالضمان. فما تم هو إختطاف ويندرج تحت (الماده 45 / أ الخطف). كيف يكون إستدراج لطفله فى عمر (11 سنه), يكون الإستدراج لراشد وليس لطفل. كل هذا يؤكد بأن هناك ما يحاك لتعطيل العداله، مما يستدعى محاصرة النيابه.

إنفض إعتصام شباب بابنوسه بعد 32 يوماً من بدايته بوعد التنميه فى المنطقه, والأن بدأت السلطات فى تنفيذ وعودها تحت ضغط الشباب بالمعاوده فى حال عدم الإيفاء.

ظهور نهب مسلح فى الطرق المؤديه مابين مدن رشاد, أبوكرشوله والفيض أم عبدالله، مما أجبر المواطنين لإتخاذ طرق أخرى إلتفافيه طويله عبر أم روابه لتفادى تلك الطرق.

17/03/2013 م قتل قائد الدفاع الشعبى إسماعيل نورين بمنطقة مورنج (محلية كالوقى) وإبنيه محمد وعمر بواسطة الجيش الحكومى. تم التصفيه داخل نقطة شرطة مورنج وأمام أعين الشرطه والعامه وهم رهن الإعتقال لدى الشرطه. ذلك لتعديه فى محاورة معتمد المحليه فى أمر عام، ولمقاومته القوة التى حاولت إعتقاله وتسبيبه خسائر فى وسطها.

إعلان مبشر مسيحى (إ . ط) إسلامه كرهاً تحت ضغط وتهديد السلطات الأمنيه.

يوم 30/03م2013م تم إطلاق سراح شباب المسيريه من المعتقل بكادقلى بعد أن تم إعتقالهم بمناطق المسيريه فى يوم 13/02/2013م بعيد زيارة نائب والى جنوب كردفان (أحمد خميس) للميرم، والسبب لهتافهم ضده مطالبين بالتنميه للمنطقه.

شأنٌ آخر

عضوان من معارضة حكومه أفريقيا الوسطى السابقه المتواجده فى حدود السودان مع أفريقيا الوسطى عند منطقة أم دافوق الحدوديه، أعتقلا بنيالا فى 26/10/2011 م ورحلوا للخرطوم فى يوم 06/12/2011 م , أطلق سراحهما يوم 04/04/ 2013 م. وهم:

آدم رخيص

محمد هارون

نداء

ما زالت معاناة مواطنى جنوب كردفان داخل الولايه وخارجها تتفاقم يوماً بعد يوم, وما زالت الحوجه للمساعدات الإنسانيه قائمه, وما زال المعتقلين يرزحون فى معتقلات حاطه بالكرامه الإنسانيه مع إستحالة زيارتهم أو الإتصال بهم بواسطة زويهم مما غيب معرفة مصائرهم. لكل ماسبق يبقى النداء العاجل للمجتمع الدولى بالضغط على حكومة السودان للسماح بدخول المنظمات المحليه والدوليه لإيصال المساعدات والمساهمه فى الرقابه على الإنتهاكات, كما ضرورة إرسال بعثه لتقصى الحقائق حول أوضاع المعتقلين وعددهم والتقصى عن الإنتهاكات والمفقودين مع تحديد المسؤل عن ذلك.

 

HUDO

6 أبريل 2013

لتحميل التقرير كاملا "ملف بي دي اف" رجاءا إضغط هنا