تأجيل محاكمة جهاز الأمن السوداني ضد القساوسة والناشط

  • 0

تأجيل محاكمة جهاز الأمن السوداني ضد القساوسة والناشط

Category : 2016 , Statemet

لقد تم تأجيل جلسة المحاكمة المعلنه ليوم 14 أغسطس 2016 إلي 21 أغسطس 2016 في قضية القساوسة الثلاثة والناشط الإجتماعي، وسط حضور كبير للناشطين وداعمي المتهمين.

في يوم 14 أغسطس 2016 أجلت محكمة جنايات الخرطوم وسط الجلسة المعلنة لنفس اليوم حتي يوم 21 أغسطس 2016 في قضية جهاز الأمن ضد كل من القساوسة حسن عبدالرحيم كودي، كوه شمال أبوزمام وبيتر (غير سوداني الجنسية) والناشط عبدالمنعم عبدالمولى، وذلك نسبة لعدم إحضار المتهمين من السجن.

لقد فتح البلاغ المذكور بواسطة الشاكي جهاز الأمن والمخابرات السوداني في يوم 18 مايو 2016 لدي نيابة أمن الدولة ضد القساوسة الثلاثة والناشط تحت المواد 21، 50، 51، 53، 63 و 64 (الحرب ضد الدولة) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991، ولقد تم ذلك بعد أن قضوا خمسة أشهر معتقلين لدى جهاز الأمن والمخابرات. في يوم 4 أغسطس تم تحويل البلاغ من نيابة أمن الدولة للمحكمة، حيث حينها تم تحويل المتهمين من حراسات نيابة أمن الدولة لسجن أم درمان.

قال أحد الناشطين بلجنة مناصرة مسيحيي السودان "لقد تم حبس القساوسة والناشط تحت ظروف حبس سيئة بواسطة جهاز الأمن ونيابة أمن الدولة مع إصرار الإدارتين علي إطالة حبسهما، الآن المحكمة تمارس نفس إجراء الإطالة مع أن كل الأدلة تثبت براءتهم، فقط يريد جهاز الأمن معاقبتهم علي حق حضور مؤتمر أديس أببا".

ناشط آخر علق "تعتبر هذه القضية جزء من الإستهداف الممنهج الذي تمارسه الدولة ضد المسيحيين".

تناشد (HUDO) كل الناشطين السودانيين بضرورة حضور جلسات المحاكمة للتأكد ومراقبة ما إذا كانت عادلة كما سيرها حسب المعايير الدولية للعدالة.

تناشد (HUDO) سفارات الدول بالسودان بضرورة مراقبتهم سير المحاكمة.

 

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا