الدفاع الشعبي بالعباسية/ السودان يرتكب مذبحة بقرية السنادرة

  • 0

الدفاع الشعبي بالعباسية/ السودان يرتكب مذبحة بقرية السنادرة

Category : 2016 , Urgent Actions

في الثاني من سبتمبر 2016 هاجم الدفاع الشعبي بالعباسية قرية السناردة مطلقاً الرصاص الحي عشوائياً علي المواطنين العزل مما تسبب في مقتل وجرح أكثر من ثلاثين شخصاً وعدد من المفقودين كما عمد علي حرق بعض البيوت. كان ذلك علي خلفية نهبت بعض الماشية بواسطة مجهولين من قبيلة بعض أفراد الدفاع الشعبي.

تقع قرية السنادرة في محلية العباسية بولاية جنوب كردفان، تبعد حوالي سبعة (7) كيلومترات في الإتجاه الشمالي الغربي من مدينة العباسية حاضرة المحلية. بقطن السنادرة حوالي مائتين (200) أسرة أغلبهم من قبائل تقلي النوبية.

الدفاع الشعبي إحدي مليشيات النظام بالسودان ويتكون أغلبه من القبائل العربية البدوية. في الثاني من سبتمبر 2016 قوة من الدفاع الشعبي علي أكثر من عشرون دراجة بخارية يحمل كلٍ منها شخصين ومصحوبين بعربتين لاندكروز، هاجمت تلك القوة قرية السنادرة مطلقةً الرصاص الحي عشوائياً علي المواطنين العزل علي خلفية زعم بأن هناك عدد من الماشية سرقت من قبيلتهم وبأن الأثر عبر بقرية السنادرة، ولذا يتهمون أهل القرية بالتواطوء مع الجناة. 

فلقد كان ضحايا الهجوم تسعة قتيلاً وحوالي عشرون جريحاً كما فقد ثلاثة أطفال وإمرأة. أيضاً تم إحراق بعض المنازل.

القتلي هم: عمر محمد أحمد، محمد عبدالله آدم، قسم أحمد الجمري، عبدالله سليمان، محمد إسحاق، موسي بقادي، محمد بشير، محمد السعودي وأحمد أدروب. 

أما الجرحي فبينهم: حسان الزئبق، هارون إسماعيل، إسماعيل آدم، خليفة أحمد الجمري، عبدالمنعم إسماعيل، عبدالله حسن إسماعيل، دفع الله محمد، عبدالوهاب آدم، أبكر جيلي، غسان الزنك وبشير. يوجد أغلب الجرحي بمستشفي العباسية والبعض نقل لمستشفي الأبيض.

نتيجة لهذا الهجوم فقد نزح بعض المواطنين لقرية الشواية والتي تبعد خمسة (5) كيلومترات عن السنادرة في الإتجاه اجنوبي الغربي. 

حتي الآن لم تتخذ السلطات بالمحلية (أمنية/ سياسية) أي إجراءات قانونية.

إستغاثة/ توصيات

إن منظمة (HUDO) شديدة القلق بشأن سلامة المواطنين بجنوب كردفان

• تطالب (HUDO) السلطات الحكومية بضرورة فتح تحقيق جاد وشفاف حول الحادث مع نشره للعلن ومحاسبة الجناة.

• تدعو HUDO وكالات الأمم المتحدة المتواجدين بالسودان، بأن تحقق في هذا الحادث.

• تناشد HUDO الأمم المتحدة، حكومة الولايات المتحدة والأتحاد الأوربي بأن تمارس مزيداً من الضغط علي حكومة السودان لتوقف التقتيل وإنتهاك حقوق المواطنين بمناطق الصراعات.

 

معلومات إضافية

منذ أن تفجرت الحرب بجنوب كردفان في 2011، عمدت السلطات السودانية ومليشياتها الهجوم علي القري محرقةً إياها كما تقتل وتهجر مواطني تلك القري الآمنة بدعوي أن تلك القري متواطئة مع الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال. بنفس محلية العباسية فلقد إرتكبت أحداث مماثلة تحت نظر ومراقبة السلطات الحكومية المحلية

• في 4 يناير 2015، قرية القدير والتي يسكنها حوالي ستمائة (600) نسمة معظمهم من قبائل تقلي النوبية، حرقت بواسطة قوة من الجيش الحكومي وقوات الدفاع الشعبي كما جرح بعض المواطنين ونزح جميع مواطنيها.

• في 6 مارس 2015، قصفت وهوجمت ثماني قري بواسطة الجيش الحكومي مدعوماً بالدفاع الشعبي بأمر من والي الولاية بإفراغ تلك القري. نتيجة للهجوم نزح مواطني جميع تلك القري والذين يقدرون بعشرة ألف نسمة، ولقد سجلت حالات إجهاضات وسط الحوامل نتيجة للقصف المدفعي.

لتحميل ملف بي دي اف رجاءا إضغط هنا